المستشفى الأمريكي خيري لا علاقة له بالدولة..

بالفيديو: الحية لشهاب: نتحدى حركة فتح وعباس أن يعلنوا غدا الذهاب للانتخاباب ونحن جاهزون

الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 09:31 م بتوقيت القدس المحتلة

الحية لشهاب: نتحدى حركة فتح وعباس أن يعلنوا غدا الذهاب للانتخاباب ونحن جاهزون

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خليل الحية،  موافقة حركته على مبادرة الفصائل الفلسطينية الثمانية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام.

وقال الحية في لقاء خاص بوكالة شهاب للأنباء، مساء اليوم الثلاثاء، إن "حماس بادرت في كل محطات المصالحة المتتابعة ونقدر عاليا الجهد الوطني الذي قدم مبادرة الوحدة وانهاء الانقسام"، مشيراً الى أن حركته وجدت "المبادرة منسجمة بما تم التوقيع عليه ونأمل لهذا الأفق الجديد النجاح".

وأضاف الحية، أن الفصائل الفلسطينية الثمانية قدمت رؤيتها للوحدة الوطنية على كافة الفصائل وعلى مصر والجامعة العربية، لافتًا الى أن "هناك محاولات للتهرب من استحقاقات الوحدة الوطنية".

وعبر القيادي في حماس عن أمنيته بأن تستجيب حركة فتح لمبادرة الفصائل الفلسطينية للوحدة الوطنية.

نتحدى فتح الإعلان عن الانتخابات

وحول ملف الانتخابات الفلسطينية، أكد الحية على موافقة حماس على مبدأ الانتخابات الشاملة، مشيرًا الى أن موقفها ينسجم مع موقف الفصائل كافة، مرحبًا بانتخابات عامة رئاسية وتشريعية معًا والاتفاق على انتخابات المجلس الوطني.

وقال الحية إن الانتخابات هي الخروج من الأزمات والاشكاليات، مؤكدًا أن حركته مع الانتخابات ومستعدة لها ومستعدة لأي نتيجة وراضية بما يقوله صندوق الاقتراع، ولكن حتى تبقى الانتخابات مصانة لا بد من حالة وطنية عامة توافقية محتضنة"

وأضاف عضو المكتب السياسي لحماس، أن حركته ترحب بالذهاب لانتخابات تشريعية ورئاسية "عامة" والاتفاق على انتخابات المجلس الوطنية، متسائلا عن سبب تمزيق ورقة الفصائل للمصالحة التي تتضمن الانتخابات، مطالبا فتح بجعل ورقة الفصائل الثمانية محطة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقا للمصالحة.

وتابع: "نحن نتحدى حركة فتح وأبو مازن أن يعلنوا غدا الذهاب لانتخابات تشريعية ورئاسية، سنوافق عليها ونذهب إليها"

المستشفى الأمريكي

وبخصوص المستشفى الأمريكي شمال القطاع، أكد الحية أن المستشفى الميداني بغزة من ثمار مسيرات العودة وسيعمل بتماس مباشر مع وزارة الصحة بغزة.

وشدد القيادي في حماس على أن المستشفى الميداني الأمريكي تابع لمؤسسة خيرية أمريكية لا علاقة لها بالدولة نهائيًا.

وأشار الى أن اجراءات كسر الحصار قائمة على الأرض ونحن نتابع مع الوسطاء التنفيذ، لافتًا مسيرات العودة وكسر الحصار أحرجت الاحتلال وأظهرت كيف رد شعبنا بالدم على نقل السفارة الأمريكية للقدس.

وأكد الحية على أنه "من يحاصر غزة ويمنع الدواء عنها لا يجوز له أن يعترض على أي مشاريع تقام بغزة"، لافتاً الى سعي حركته لبدائل مختلفة حتى تصبح الكهرباء في قطاع غزة شبه مستقرة.

مستشفى مصري وتطوير المنطقة الصناعية

وقال الحية، إن مصر بادرت بإرسال معونات طبية ومعونية عبر قوافل متعددة الى قطاع غزة وفتح معبر رفح وغير ذلك من التسهيلات.

وكشف الحية عن القيادة المصرية أبلغته حركته تجهيزاتها لإقامة مستشفى متنقل في قطاع غزة، كما تم الحديث مع قطر على تطوير المنطقة الصناعية في كارني شرق غزة لاستيعاب أعداد إضافية من العمال الفلسطينيين.

وأشار الى أن العلاقة والاتصال مع المصريين والقطريين والأمم المتحدة يتم بشكل يومي لمتابعة تفاهمات كسر الحصار.

ولفت الى سعي حركته الى بدائل مختلفة حتى تصبح الكهرباء في قطاع غزة شبه مستقرة، مؤكداً أن الذين أخذوا قرار الحصار لازالوا قائمين عليه ونأمل أن ينكسر.

صفقة تبادل

وحول ملف صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، جدد الحية جاهزية حركته لخوض مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال حول صفقة تبادل أسرى، مشددًا على أن الاحتلال الاسرائيلي غير جاد ويكذب على شعبه.

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس على جاهزية حركته للتصدي لأي عدوان صهيوني والدفاع عن شعبنا برفقة فصائل المقاومة الفلسطينية وسيدفع الاحتلال ثمنا باهظًا.

وحول الاعتقالات بالسعودية، جدد الحية مطالبة حركته بالإفراج السلطات السعودية عن ممثل الحركة في جدة محمد الخضري وباقي المعتقلين الفلسطينيين.

المصدر : شهاب