أحد المتهمين بحرق عائلة دوابشة يستعد لدخول الجيش الإسرائيلي

الخميس 10 أكتوبر 2019 01:49 م بتوقيت القدس المحتلة

أحد المتهمين بحرق عائلة دوابشة يستعد لدخول الجيش الإسرائيلي

يستعد أحد المتهمين السابقين بحرق عائلة دوابشة في قرية دوما بمحافظة نابلس في الضفة الغربية المحتلة للتجند للجيش، بعد أن أفرجت عنه المحكمة مؤخرًا، على الرغم من إدانته بداية في المساعدة على قتل العائلة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن المحكمة المركزية في اللد أوصت بانخراط الملقب "أ" بالجيش، وهو المتهم بالمساعدة في تنفيذ عملية حرق عائلة دوابشة، والذي ينخرط حالياً في مدرسة عسكرية تمهيداً لتجنده للجيش.

وكانت المحكمة المركزية في اللد أبطلت لائحة الاتهام بحقه وبحق المتهم الرئيس، تحت ذريعة أخذ الاعتراف بوسائل غير مشروعة، وبالتالي جرى تسجيل قضية حرق العائلة ضد مجهول.

واستشهد 3 من عائلة دوابشة في عملية إلقاء حارقات باتجاه منزلهم نهاية شهر تموز من العام 2015 وقام الشاباك بعدها باعتقال مجموعة من المستوطنين، واتهمهم بتنفيذ الهجوم، قبل تبرئتهم مؤخراً.

المصدر : وسائل إعلام إسرائيلية