سكرتير مبارك يحمل "إسرائيل" مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

الخميس 10 أكتوبر 2019 09:51 م بتوقيت القدس المحتلة

سكرتير مبارك يحمل "إسرائيل" مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

حمل سكرتير الرئيس المصري المخلوع "حسني مبارك"، مدير مكتبة الإسكندرية "مصطفى الفقي"، (إسرائيل)، المسؤولية عن فشل مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا.

وأرجع "الفقي" قوة الموقف الإثيوبي، إلى أن بطاريات الصواريخ الإسرائيلية تحيط بجدران "سد النهضة" لحمايته.

وأضاف خلال حواره مع برنامج "يحدث في مصر"، مع الإعلامي "شريف عامر"، على قناة "إم بي سي مصر"، أن سد "النهضة ليس مشروعا تنمويا ولكنه عمل كيدي سياسي، وإسرائيل هي التي تقوي إثيوبيا".

وتابع: "اللي مقويهم بطاريات الصواريخ الإسرائيلية المحيطة بالسد من الجانب الآخر".

واعتبر، أن إثيوبيا تعاملت مع مصر فيما يتعلق بأزمة السد، كما تتعامل (إسرائيل) مع الفلسطينيين، حينما تقوم دولة الاحتلال ببناء المستوطنات وراء ستار المفاوضات، كذلك تفعل إثيوبيا، تقوم ببناء السد، وتتحدث عن مفاوضات، بحد قوله.

والسبت الماضي، أعلنت وزارة الموارد المائية والري المصرية، أن "مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبي".

ورفضت إثيوبيا الاقتراح المصري، موضحة أن بناء السد هو مسألة بقاء وسيادة وطنية، قائلة إن الاقتراح عبر أيضا الخط الأحمر الذي رسمته إثيوبيا.

واقترحت مصر إطلاق 40 مليار متر مكعب من المياه كل عام، وإطلاق المزيد من المياه عندما يكون سد أسوان أقل من 165 مترا فوق مستوى سطح البحر، وهو ما رفضته أديس أبابا.