واشنطن لم تتمكن من نقل 50 شخصية داعشية هامة من شمال سوريا بسبب العملية التركية

الإثنين 14 أكتوبر 2019 08:48 ص بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن لم تتمكن من نقل 50 شخصية داعشية هامة من شمال سوريا بسبب العملية التركية

ذكرت صحيفة "نيويرك تايمز" نقلا عن مسؤولين أمريكيين اثنين أن واشنطن فشلت في نقل حوالي 50 من عناصر "داعش" المهمين المعتقلين لدى الأكراد، بسبب العملية العسكرية التركية.

وأوضح المسؤولان الأمريكيان أن المجموعة الكبيرة من تنظيم "داعش" يملك أفرادها معلومات قيمة، وهم في سجون تحرسها قوات سوريا الديمقراطية التي تتكون في معظمها من الأكراد.

ووفق المصدرين المسؤولين، هرب عدة مئات من المتطرفين من مركز احتجاز مؤقت في نفس المنطقة السورية، مستغلين حالة الارتباك والفوضى، وفر كذلك حوالي 700 من أفراد أسر مسلحي "داعش" من مخيم مؤقت للنازحين في شمال البلاد.

وعددت الصحيفة في هذا السياق السجون ومراكز الاحتجاز المؤقتة في مدن عين عيسى وعين العرب والحسكة والقامشلي، مشيرة إلى أن هذه السجون ومراكز الاحتجاز كانت تضم 11 ألف شخص، بينهم حوالي 9 آلاف من السوريين والعراقيين، إضافة إلى نحو ألفي سجين من 50 دولة، رفضت سلطاتها استعادتهم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد في 10 أكتوبر أن جيش بلاده أبعد من سوريا اثنين من أخطر جلادي "داعش" من خلية عرفت باسم "بيتلز"، هما ألكسندر كوتي والشافعي الشيخ اللذين تم نقلهما إلى العراق.

وينسب إلى خلية "بيتلز" التي نالت هذا الاسم بسبب لهجة أفرادها البريطانية، مسؤولية تصفية 27 أسيرا، بينهم الصحفيان الأمريكيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف.

المصدر : وكالات