صوّت له قرابة 3 ملايين.. قيس سعيّد نال شرعية شعبية غير مسبوقة بتونس

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 09:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

صوّت له قرابة 3 ملايين.. قيس سعيّد نال شرعية شعبية غير مسبوقة بتونس

حقق المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية قيس سعيّد فوزا ساحقا على منافسه نبيل القروي بنسبة تصويت قياسية بلغت 72.71% مقابل 27.29% وفق النتائج الرسمية التي أعلنتها الاثنين الهيئة المستقلة للانتخابات، ليكتسب -بحسب مراقبين- شرعية شعبية لم يسبقه إليها أي رئيس تونسي.

وبلغ عدد المصوتين لسعيّد مليونين و777 ألفا من جملة 7 ملايين ونصف مليون ناخب مسجل، وهو رقم تجاوز بأشواط نسبة المصوتين للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في 2014، والذي بلغ مليونا و700 ألف صوت.

كما تجاوزت أرقام المصوتين لساكن قرطاج الجديد عدد الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التشريعية الأخيرة، والتي بلغت نحو مليون و750 ألف ناخب، ليتمكن قيس سعيّد من كسب شرعيته عبر الصندوق والتي قد تغنيه -بحسب كثيرين- عن مشقة البحث عن حزام برلماني يدعمه.

في المقابل، حصل مرشح حزب قلب تونس نبيل القروي على مليون و42 ألف صوت، وفق النتائج الرسمية.

وتجاوزت نسب التصويت لقيس سعيّد في بعض محافظات تونس بحسب أرقام أولية رسمية نشرتها هيئة الانتخابات 90%، وهي نسبة ذكرت التونسيين بعهود الاستبداد مع الرئيس المخلوع بن علي، لكن الفرق هذه المرة أن سعيّد حصل عليها بطريقة ديمقراطية.

وسجلت محافظة تطاوين بالجنوب التونسي أعلى نسبة تصويت للمرشح قيس سعيّد لتصل إلى 96.09%، ليطيح بالضربة القاضية بمنافسه نبيل القروي الذي لم ينل سوى 3.91% من الأصوات.

واستطاع سعيّد أن يهزم منافسه في عقر داره ومسقط رأسه بمحافظة بنزرت (شمال تونس) بحصوله على 62.88% مقابل 37.12% لمنافسه.