بالفيديو: سأله المحققون: هل أنت متعاطف مع حماس؟.. قصة أستاذ جامعي من أصل فلسطيني معتقل في السعودية

الإثنين 21 أكتوبر 2019 11:18 ص بتوقيت القدس المحتلة

سأله المحققون: هل أنت متعاطف مع حماس؟.. قصة أستاذ جامعي من أصل فلسطيني معتقل في السعودية

غزة – محمد هنية

قالت عائلة أحد المعتقلين في السجون السعودية، إن ابنها الذي يعمل مدرسا أكاديميا في إحدى جامعات المملكة ويقيم فيها منذ 7 سنوات معتقل منذ ابريل الماضي بتهمة "التعاطف مع حركة حماس".

وأضاف شقيق العائلة في لقاء خاص لوكالة "شهاب"، في برنامج "حديث اليوم"، "جرى اعتقال شقيقي من منزله فجر يوم الرابع من ابريل، وتم عزله 90 يوما في العزل الانفرادي، ولم يتم السماح لزوجته وأبنائه بزيارته إلا بعد 90 يوما من الاعتقال".

وأوضح شقيقه، "أن المحققين سألوه، هل أنت مؤيد لحماس؟ هل أن تتعاطف مع حماس؟، مؤكدا أن هذه هي "التهمة الأولى" الموجهة لشقيقه، مشيرا الى أنه الآن يقبع في أحد السجون ويتواجد معه في الغرفة من 10 الى 12 معتقلا.

ولفت الى أنه لم يتم تعيين أي محام حتى اللحظة "كونه لا يوجد أي قضية ضد".

وعلى الصعيد الرسمي الأردني، أشار شقيق المعتقل الذي يحمل الجنسية الأردنية، الى أن العائلة تواصلت مع الخارجية الأردنية وأكدت تواصلها مع الخارجية السعودية، واعدة "أن الأمور تسير في الطريق السليم".

وناشدت العائلة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بإطلاق سراح المعتقلين، مشددا "أنه يجب على كل سعودي حر وكل سعودي يقول لا إله إلا الله دعم حماس".

وحسب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، فإن الاعتقالات طالت العشرات من الفلسطينيين في السعودية، وذكر المرصد أنه وثَّق ما لا يقل عن ستين حالة وأن العدد يفوق ذلك، وذكرت مسؤولة الاتصال والإعلام بالمرصد الأورومتوسطي سيلين يشار، أن حملة الاعتقالات التي تستهدف الفلسطينيين ليست إلا واحدة من سلسلة طويلة من الانتهاكات التي ترتكبها المملكة.

وكشف المرصد -وحسب شهادات موثقة- صنوفا متعددة من التعذيب ولا سيما ضد المعتقلين الفلسطينيين من قبل المحققين والسجانين في سجن "ذهبان" السعودي.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد كشفت قبل أسابيع عن اعتقال السلطات السعودية أحد قادتها وممثلها في المملكة محمد صالح الخضري، وقالت إنه معتقل منذ عدة شهور، وسط حالة من التكتم على ظروفه وملابسات اعتقاله، فيما تناقلت وسائل الإعلام أمس الاثنين اعتقال السعوديين لرجل الأعمال والقيادي بحماس أيضا أبو عبيدة الآغا وحوّلته لسجن "ذهبان" بمدينة جدة.

المصدر : شهاب