أجهزة أمن السلطة تمدد اعتقال الصحفي محمود أبو حسن على خلفية عمله

الإثنين 21 أكتوبر 2019 02:13 م بتوقيت القدس المحتلة

أجهزة أمن السلطة تمدد اعتقال الصحفي محمود أبو حسن على خلفية عمله

مددت محكمة بالضفة المحتلة، اليوم الأحد، اعتقال الصحفي محمود أبو الحسن لمدة 15 يوماً بعد أن اعتقله جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة، يوم الإثنين الماضي دون أن يوجه له أية تهم خلال الأيام الماضية.

ونقلت شبكة "قدس" المحلية، عن زوجة الصحافي أبو الحسن فداء أبو سمرة قولها، إن زوجها مريض من الأساس وحالته الصحية لا تحتمل السجن، موضحةً أن خلفية الاعتقال التي ساقها جهاز الأمن الوقائي خلال اعتقاله من مكان عمله بشركة الكهرباء بطوباس كانت على خلفية عمله الصحافي.

وأضافت أبو سمرة: "تم اعتقالي زوجي من عمله حيث يعمل في العلاقات العامة والاعلام بشركة الكهرباء من قبل جهاز الأمن الوقائي بطوباس وبقي لدى الجهاز أربعة أيام قبل أن يتم نقله إلى مقر الجهاز في رام الله حيث تم اعتقاله على خلفية عمله الصحافي في شبكة فلسطين بوست".

وأوضحت أن التهم الموجهة حالياً لزوجها متنوعة ما بين تلقي أموال من جهات خارجية رغم أن هذه الجهات هي راتبه الذي يتلاقه من عمله الصحافي.

وأشارت أبو سمرة إلى أن جيش الاحتلال سبق وأن اعتقل زوجها قبل ثلاث سنوات على خلفية عمله مع ذات الجهة قبل أن تقضي إحدى محاكم الاحتلال بالإفراج عنه وبراءته من أي تهم، وهو ما نقله محمود للقاضي الذي ينظر في قضيته حالياً.

وتابعت: "يماطل الأمن الوقائي في ملفه فقد قام اليوم الأحد بجلب ملفه بالرغم من تواجد زوجي في قاعة المحكمة من ساعة مبكرة صباحاً إذ أحضروا ملفه قبل انتهاء الدوام الرسمي بعشر دقائق فقط وجرى تمديد احتجازه 15 يوماً تحت التحقيق".

وأشارت إلى أن المحامي الخاص به ممنوع من لقائه ولا يلتقي به إلا في المحكمة فقط إلى جانب منعها هي الأخرى من زيارته.

المصدر : شهاب