تعرف على الشهيد القائد بهاء أبو العطا

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 10:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعرف على الشهيد القائد بهاء أبو العطا

بهاء أبو العطا رقمٌ بارز لم يكن ليخفى على قائمة الشخصيات القيادية البارزة التي لا يُريح الكيان الإسرائيلي بقاءه حيًا، وهو ما ظهر مؤخرًا على قائمة "أخطر الأفراد على إسرائيل" ضمن تقريرٍ نشرته صحيفة عبرية.

فقد اغتال جيش الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، الشهيد بهاء أبو العطا، الذي يعتبر قائد المنطقة الشمالية لسرايا القدس في قطاع غزة، وأحد أبرز أعضاء مجلسها العسكري.

قبل أيام ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن "حسن نصر الله وقاسم سليماني وبهاء أبو العطا"، الأمين العام لحزب الله وقائد قوة قدس الإيرانية وقائد سرايا القدس– على التوالي -هم من أخطر ثلاث شخصيات على الأمن الإسرائيلي.

وحول الرجل الأخير، زعمت الصحيفة أن أبو العطا شارك في التخطيط لهجمات ضد "إسرائيل"، وأشرف على صنع الأسلحة، وتحسين قدرات إطلاق الصواريخ بعيدة المدى، وينظر له في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية كعنصر تصعيد".

وادّعت أن الشهيد أبو العطا (43 عامًا) هو من أعطى الأوامر لإطلاق الصواريخ نحو جنوب الكيان في إبريل الماضي وأن سرايا القدس بقيادته تسعى لشن هجمات منخفضة المستوى والحفاظ على مستوى محدود من التصعيد من أجل تقويض التفاهمات طويلة الأمد من جهة وحتى لا تصطدم مع حماس من جهة أخرى".

واستمرّت "جيروزاليم بوست" بالزعم أن الشهيد أبو العطا يُعرقل مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أي جهودٍ دولية لتحسين الأوضاع في غزة.

الناطق باسم جيش الاحتلال سارع بعد اغتيال القيادي في سرايا القدس أنه كان عبارة عن قنبلة موقوتة وكان يهدف خلال أيام للإشراف على عمليات مختلفة، "أولها إمطار مستوطنات غلاف غزة بالقذائف".

الصحفي الإسرائيلي جال بيرغر، يزعم أن أبو العطا، "هو المسؤول عن اختراق تفاهمات التهدئة على حدود قطاع غزة، خلال الشهور الأخيرة، بما فيها محاولة قنص عدد من الجنود".

ويوضح بيرغر أن الشهيد القيادي نجا من محاولة اغتيال إسرائيلية في السابق، حيث تم قصف المبنى الذي تواجد فيه خلال حرب 2014 على غزة.

وسبق أن غادر أبو العطا إلى القاهرة، في الربيع الماضي للمشاركة في حوارات القاهرة برفقة عدد من قيادات "سرايا القدس".

كما تم وضع اسمه في قائمة "الإرهاب" الأمريكية المزعومة، بجانب عدد من قيادات الجهاد وحماس وحزب الله.

يُشار إلى أن الشهيد ولد في الشجاعية ودرس علم الاجتماع ومتزوج وله خمسة أبناء، والتحق في صفوف حركته منذ العام 1990 وتدرج في العمل التنظيمي حتى أصبح قائد المنطقة الشمالية بسرايا القدس.

كما تعرض أبو العطا للاعتقال على يد أمن السلطة الفلسطينية عدة مرات على خلفية نشاطاته العسكرية.

ونعت السرايا القائد الكبير بهاء أبو العطا (42 عاما) وزوجته، معلنة حالة الاستنفار القصوى.

وأوضحت السرايا في بيان نعي لها أن الشهيد أبو العطا أحد أبرز أعضاء مجلسها العسكري وقائد المنطقة الشمالية.

وتوعدت "وإذ ننعى القائد أبو العطا وزوجته الذين ارتقيا في هذه الجريمة فإننا نعلن رفع حالة الجهوزية والنفير العام في صفوف مقاتلينا ووحداتنا ونؤكد بأن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم وليتحمل الاحتلال نتائج هذا العدوان وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

المصدر : وكالات