"عين معاذ".. صحافيّون يطلقون حملة إلكترونية تضامنًا مع الصحفي معاذ عمارنة

الأحد 17 نوفمبر 2019 09:07 ص بتوقيت القدس المحتلة

"عين معاذ".. صحافيّون يطلقون حملة إلكترونية تضامنًا مع الصحفي معاذ عمارنة

تضامن صحافيون ونشطاء مع زميلهم المصور الصحافي معاذ عمارنة على طريقتهم الخاصة، بعد أن فقد عينه إثر إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال عمله في تغطية الأحداث.

ودون مشاركتهم مع زميلهم عمارنة عبر وسمين "#كلنا_معاذ" و "#عين_معاذ" تضامناً معه في أعقاب الاستهداف الإسرائيلي المباشر له خلال عمله وتغطيته الصحافية للأحداث، وهو الأمر الذي لفقدانه عينه بشكل كامل.

وحظيت الحملة بتفاعل كبير من قبل النشطاء والصحافيين وتحديداً فئة المصورين الذين اعتبروا هذه الخطوة دعماً لزميلهم عمارنة الذي فقد عينه بفعل بطش الاحتلال ورصاص جنوده.

وقال صحفيون: إن الحملة تنشر رسائل هادفة بعدة لغات، تفضح وتعري سياسات الاحتلال وإجراءاته أمام الرأي العام المحلي والعالمي، لا سيما ممارسته ضد الصحفيين ووسائل محطات الإعلام الفلسطينية.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها الاعتداء الذي استهدف المصور الصحفي عمارنة، مؤكدة أنها تابعت ذلك مع الاتحادين العربي والدولي، لحثهما على إصدار موقف تجاه جرائم الاحتلال التي تستهدف الصحفيين الفلسطينيين.

الحملة التضامنية وصلت نشطاء وأهالي أسرى وأسرى محررين وعدة فئات من الشعب الفلسطيني، وصحافيين عرب، ونشطاء أجانب، استجابة للدعوة التي وجهها الصحافيون الفلسطينيون بثلاث لغات هي: العربية والإنجليزية والفرنسية، دعا الصحافيون الجميع إلى التفاعل مع حملتهم.

وجاء في الدعوة "‏معاذ عمارنة صحفي فلسطيني، وثق بكاميرته أحداثاً كثيرة، ولكن بعد يوم الجمعة 15-11-2019، مش رح يقدر يكمل عمله الصحفي، بسبب رصاصة أطلقها جنود الاحتلال عليه خلال تغطية مواجهات بلدة صوريف بالخليل، ما أدى إلى فقدانه عينه اليسرى".

من جانبها، دعت نقابة الصحافيين إلى تنظيم أربع وقفات تضامنية مع الزميل معاذ عمارنة، في كل من: جنين، وطولكرم، وكذلك في بيت لحم، وغزة".

وتعرض عمارنة للإصابة برصاصة أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي أصابت عينه اليسرى، خلال تغطيته فعالية سلمية ضد الاستيطان ظهر أمس الجمعة، في بلدة صوريف شمال غرب الخليل جنوب الضفة الغربية، بالرغم من ارتداءه زياً مميزاً.

والصحافي معاذ عمارنة (35 عاماً) يعمل مع وكالة سند، أصيب ظهر الجمعة، برصاصة في عينه إصابة خطيرة، بعدما أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي تجاهه الرصاص أثناء تغطيته الصحفية لفعالية مناهضة للاستيطان ببلدة صوريف شمال غرب الخليل، ونقل عمارنة بعد ذلك إلى أحد مستشفيات الخليل، ثم نقل بعد ذلك إلى مستشفى هداسا بالقدس المحتلة.

المصدر : شهاب