بالفيديو: العاروري يتحدث عن التصعيد الأخير وملف الأسرى والانتخابات والتنسيق بين المقاومة

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 08:24 م بتوقيت القدس المحتلة

العاروري يتحدث عن التصعيد الأخير وملف الأسرى والانتخابات والتنسيق بين المقاومة

أكد صالح العاروري نائب رئيس حركة حماس أن الاحتلال تلقى درًا مهمًا عقب رد المقاومة الفلسطينية على جريمة اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

وأضاف العاروري في لقاء تلفزيوني، أن التواصل بين حركتي حماس والجهاد متواصل بشكل مستمر على كافة المستويات السياسية والعسكرية، مشيرًا إلى إنه لم يحدث ترتيب مباشر وتنسيق بشأن الرد الأخير بين الحركتين إلا أن ذلك لا يفسر وجود أي خلاف ومن المستحيل أن تضحي حماس بوحدة المقاومة.

وقال إن حماس رتبت لقاء قيادي مع حركة الجهاد الإسلامي لاستخلاص العبر من جولة القتال الأخيرة وتطوير أداء المقاومة.

وأكد العاروري أن حماس قدمت العون المباشر في المجال العسكري والفني لكافة فصائل المقاومة.

وبملف الانتخابات، أكد العاروري جدية حركته في خوض انتخابات فلسطينية نزيهة واحترام نتائجها لتكون مخرجًا للأزمة الفلسطينية.

وأوضح أن الفصائل تشترط إصدار مرسوم رئاسي بالانتخابات التشريعية والرئاسية بمواعيد واضحة وثابتة.

وأشار أن رد حماس المكتوب على رسالة الرئيس محمود عباس جاهز وتنتظر وصول حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات إلى قطا غزة لاستلامه.

وحول ملف الجنود الأسرى لدى حماس، قال العاروري إن حركته لم تلمس جدية لدى الحكومة الإسرائيلية في استعادة الجنود، مشيرًا إلى تمسك حماس بشروطها التي تتمثل بالإفراج عن الأسرى من محرري صفقة وفاء الأحرار.

وبشأن ملف المعتقلين لدى السعودية، عبر العاروري عن أسفه لوجود معتقلين فلسطينيين من المقيمين في السجون السعودية، مطالبًا السلطات بالإفراج عنهم لأن ذلك يُسيئ لسمعة المملكة.

وأكد أن علاقة حماس مع مصر مستمرة ويحدث فيها بعض المد والمجزر، مؤكدًا أن الوضع الطبيعي في العلاقة مع مصر يجب أن تكون في أحسن أحوالها بحكم الجغرافيا والتاريخ.

وكشف العاروري أن بعض الأطراف التي لم يسمها تشترط من حماس قطع علاقتها مع أطراف أخرى لإقامة علاقة معها.

المصدر : شهاب