"أم محمد وين المسدسات؟".. نشطاء يسخرون من القوة الإسرائيلية الخاصة

الإثنين 02 ديسمبر 2019 12:00 م بتوقيت القدس المحتلة

"أم محمد وين المسدسات؟".. نشطاء يسخرون من القوة الإسرائيلية الخاصة

غزة - شهاب

باتت القوة الإسرائيلية الخاصة التابعة لوحدة "سيرت ميتكال" التي تسللت لقطاع غزة في نوفمبر 2018 وأفشلتها كتائب القسام وسيطرت على كنز استراتيجي، مادة للسخرية لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عقب تحقيق "ما أخفي أعظم" الذي بثته قناة الجزيرة وكشف تفاصيل جديدة تتعلق بكشف القسام للوحدة.

ومن بين المشاهد التي عرضها التحقيق، الحوار الذي جرى بين أعضاء الوحدة الإسرائيلية الخاصة عقب كشفهم من القيادي في كتائب القسام نور بركة، وتكرر في الحوار مناداة أحد أفراد القوة لزميلته والذي خاطبها باسم "أم محمد"، ومما ناداها به "لحظة لحظة أم محمد"، "أم محمد شغلي الجهاز"، "وين المسدسات أم محمد".

وتناقل نشطاء عبر مواقع التواصل هذا الحوار بسخرية كبيرة، لا سيما وأنه يُظهر خوف وذعر نخبة جيش الاحتلال وعدم قدرتهم على التعامل مع جنود كتائب القسام.

وإليكم أبرز ما تناقله النشطاء:

كما لاقت "أم محمد" تهكما وسخرية لدى المعلقين الإسرائيليين، وكتب الإعلامي جاي ليرر عبر صفحته "تويتر"، قائلًا "مما تسمح لنا الرقابة أن نقوله: "وفقًا لما أوردته قناة الجزيرة في العملية التي جرت في خان يونس، كانت هناك في السيارة التي تقل خليتنا، اثنتان من المقاتلات، -امرأتان إسرائيليتان-، في عملية داخل عمق خطير جدا".

وأضاف ليرر "تذكروا ذلك جيدًا في المرة القادمة، عندما يتم إعادة الحديث عن قدرات النساء في المشاركة بحماية المستوطنات على طول الخط الحدودي مع مصر".

المصدر : شهاب