الأب مسلم لمنظمة التحرير: فشلتم واعتمدتم التنسيق الأمني مع الاحتلال وتركتم شعبنا

الإثنين 09 ديسمبر 2019 06:17 م بتوقيت القدس المحتلة

الأب مسلم لمنظمة التحرير: فشلتم واعتمدتم التنسيق الأمني مع الاحتلال وتركتم شعبنا

هاجم الأب "مانويل مسلم" راعي كنيسة اللاتين في غزة سابقًا، منظمة التحرير الفلسطينية معتبرًا أنها مصرة أن يبقى شعبنا تحت الاحتلال، وشبه نهجها "بالإسكافي" صانع الأحذية، الذي امتهن الطب، ويريد علاج الناس.

وقال مسلم في تغريدة نشرها على صفحة في "الفيسبوك" "فشلت منظمة التحرير أن تشفي شعبها من سرطان الاحتلال فتركت الكفاح المسلح واعتمدت المفاوضات والتنسيق الأمني".

وتابع "الآن هي بحاجة إلى من يداويها، وترفض بإصرار أن يكون شعبها هو الطبيب؛ بل هي مُصِرّة أن يبقى طبيبها هو الكيان الصهيوني".

ووجه رسالته إلى منظمة التحرير قائلًا:" عبثا تسألين عن الترياق من ناب الأفعى، حين تعود المنظمة إلى قرار شعبها فإنها ستتعافى".

وشبه الاب مسلم سياسة منظمة التحرير بصانع الأحذية الذي عملي طبيبًا وسرد في تغريدته "في قرية صغيرة وجد إسكافي أن مهنته لا تطعمه خبزا وأخذ اليأس يتسرب إلى نفسه؛ فقرّر أن يمارس مهنة الطب في مدينة كبيرة لا يعرفه فيها أحد. أخذ يبيع كبسولات وحبوب دواء مدّعيا أنها ترياق لكل السموم في الجسم. اكتسب شهرة وسمعة كبيرة بخداعه ودعايته.

ويوما مرض الإسكافي مرضا خطيرا فقرر حاكم المدينة أن يختبر مهارة الإسكافي الطبّية، فأخذ وعاء ووضع فيه سُمّا ثم سكب عليه ماء وأحضر بعض حبوب وكبسولات الإسكافي وخلطها جيدا أمامه ثم أمره أن يشرب المزيج، ووعده بمكافأة عظيمة بعد شفائه. خاف الإسكافي أن يشرب ويموت فاعترف بأنه لا يعرف شيئا في الطب ولكنه كان يعتمد على غباء الناس وجهلهم. عقد حاكم المدينة مؤتمرا صحفيا دعا إليه أهل المدينة وقال لهم:" هل تعرفون الجريمة التي اقترفتموها أنتم؟ إنكم سلمتم رقابكم لشخص لا يعرف أنْ يصنع حتى أحذية لأرجلكم."