"أبلغي بمتابعة المنزل ليلة الاغتيال بشكل مكثف".. تفاصيل كشف خلية "مخابرات السلطة" التي تجسست على الشهيد أبو العطا

الأحد 29 ديسمبر 2019 05:57 م بتوقيت القدس المحتلة

"أبلغي بمتابعة المنزل ليلة الاغتيال بشكل مكثف".. تفاصيل كشف خلية "مخابرات السلطة" التي تجسست على الشهيد أبو العطا

كشف وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة تفاصيل تورط جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة برام الله في اغتيال الاحتلال للشهيد القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا في نوفمبر الماضي.

ونشرت الداخلية فيديو يتضمن اعترافات لعناصر جهاز المخابرات الذين تورطوا في التجسس على الشهيد أبو العطا قبل أشهر من اغتياله و تقديم كل المعلومات المفصلة والدقيقة عنه وعن تحركاته وعائلته إلى العميد "شعبان الغرباوي" مدير جهاز  المخابرات العامة في المحافظات الجنوبية.

وتضمنت الاعترافات، قول ق.م الرائد في جهاز المخابرات التابع للسلطة، إنه تلقى اتصالا من العميد شعبان  الغرباوي مدير الجهاز في المحافظات الجنوبية بتكليف مجموعة من ضباط المخابرات وسألني بشكل متكرر عن الشهيد بهاء أبو العطا وأين مكان سكنه.

من جهته، قال ل.د مساعد أول في جهاز مخابرات السلطة، إنه تم تكليفه بمتابعة منزل الشهيد أبو العطا متابعة أمنية حثيثة من قبل العميد شعبان الغرباوي ومعرفة من يكون في جوار منزله وعدد أفراد الحماية وطلب صورا للمنزل.

وأضاف، "أن العميد شعبان الغرباوي طلب تزويده بأدق تفاصيل ما يدور حول منزل  الشهيد بهاء أبو العطا ومتابعة المنزل ليلا بشكل مكثف"، مشيرا الى أنه ليلة اغتيال الشهيد أبو العطا كان يراقب منزله ويبلغ العميد الغرباوي بكل التطورات، مؤكدا أن الأخير طلب منه تكثيف المتابعة ليلة الاغتيال تحديدا.

وتبع "فجر الثلاثاء استيقظت على صوت استهداف منزل الشهيد بهاء وذهبت إلى المكان وطُلب مني المتابعة الأمنية بعد الاغتيال من جهاز المخابرات".

ونشرت الداخلية اتصال هاتفي جرى بين العميد شعبان الغرباوي مسؤول المنطقة الجنوبية في مخابرات السلطة وضابط في مخابرات الاحتلال وهو يخبره عن رصد عناصره لمنزل الشهيد بهاء أبو العطا وإرسال ملف له مكون من 70 ورقة.

وكما يظهر من الاعترفات، استغلال جهاز المخابرات لملف الإحالة الى التقاعد، من أجل ابتزاز عناصر الجهاز في قطاع غزة واستخدامهم في جمع المعلومات عن المقاومة الفلسطينية ونقلها للاحتلال.

وفي بيان صحفي وصل "شهاب"، قالت وزارة الداخلية "إنها ألقت القبض على خلية قامت بجمع المعلومات حول الشهيد "أبو العطا"، ورصد تحركاته، ومتابعته على مدار عدة أشهر وحتى آخر ساعة قبل قيام الاحتلال باغتياله".

وأضافت "أنه من خلال التحقيق مع أفراد الخلية تبيّن أنهم ضباط في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، وقد تم تكليفهم بمهمة رصد ومتابعة الشهيد "أبو العطا" بشكل رسمي من قبل العميد "شعبان عبد الله الغرباوي"، مدير جهاز المخابرات العامة في المحافظات الجنوبية، والذي كان ينقل المعلومات المتعلقة بالشهيد "بهاء أبو العطا" مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت الوزارة أن ما قام به أفراد الخلية، الذين تم اعتقالهم لدى جهاز الأمن الداخلي، من تقديمٍ لمعلوماتٍ مفصلة ودقيقة عن تحركات "الشهيد أبو العطا"، قد ساهم في وصول الاحتلال إليه واغتياله.

وكشفت الداخلية عن ضبطها مواد فنية تؤكد تواصل العميد "شعبان عبد الله الغرباوي"، مع ضباطٍ في جهاز الشاباك الإسرائيلي، قدّم لهم خلالها معلوماتٍ حول مُقدّرات المقاومة، وخُططها، وتحركات عناصرها وقادتها، وقد استقى هذه المعلومات من خلال ضباط وعناصر جهاز مخابرات السلطة، المتواجدين في قطاع غزة.

وشددت الوزارة على أن كافة أجهزتها الأمنية والشرطية ستبقى حاميةً لظهر المقاومة الفلسطينية وللجبهة الداخلية، وستتخذ كل الإجراءات التي تُمكنها من القيام بذلك، ولن تسمح لأي شخصٍ أو جهة مهما كانت بالعبث بأمن المواطن والمجتمع الفلسطيني.

المصدر : شهاب