فصائل تشيد بجهود أمن غزة في حماية المقاومة

الأحد 29 ديسمبر 2019 07:50 م بتوقيت القدس المحتلة

فصائل تشيد بجهود أمن غزة في حماية المقاومة

أشادت فصائل بجهود الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في غزة بحماية ظهر المقاومة وملاحقة واعتقال المتورطين في جرائم الاغتيال.

وقالت حركة الأحرار إن ما كشفته وزارة الداخلية عن تورط جهاز المخابرات العامة للسلطة في اغتيال الشهيد بهاء أبو العطا يؤكد مدى الارتباط والتعاون الأمني مع الاحتلال ضد شعبنا ومقاومته، ويفضح إصرار الإدارة الأمريكية والاحتلال على استمرار تدفق الأموال لأجهزة أمن السلطة.

وثمنت هذا الإنجاز الاستخباراتي الذي يسجل لوزارة الداخلية، ذات العقيدة الأمنية الوطنية التي تواصل الليل بالنهار رغم الحصار وقلة الإمكانات لحماية شعبنا وكشف الجرائم ومخططات الاحتلال وشبكات وخلايا عملائه.

وأضافت "أمام هذه الجريمة الخطيرة والدور اللاوطني لأجهزة أمن السلطة خاصة جهاز المخابرات، الذي يعمل على تجنيد أفراد فيه بهدف جمع المعلومات عن المقاومة لصالح الاحتلال، مطلوب الضرب بيد من حديد لقطع أيدي العابثين والعملاء واستئصال شأفتهم وفضح كل من يتورط بالعمل مع الاحتلال.

من جانبه، قال مسؤول الدائرة الإعلامية في حركة المجاهدين مؤمن عزيز إن ما تم كشفه من تورط ضباط من جهاز مخابرات السلطة في رصد ومتابعة الشهيد القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا جريمة أخلاقية ووطنية.

وأضاف أن مثل هذه الجرائم لم تكن لتفلح في النيل من قيادات المقاومة، لولا اصرار السلطة على المضي قدماً في ابتزاز الموظفين في لقمة عيشهم وقوت عيالهم، تنفيذاً لمتطلبات التنسيق الأمني المخزي والفاضح.

وتابع "كان الأولى بجهاز المخابرات والأجهزة الأمنية في الضفة أن تتحمل مسؤوليتها في حماية شعبنا ومقاوميه في الضفة، وليس رصد ومتابعة قيادة المقاومة في غزة وتقديم المعلومات للاحتلال لاغتيالهم".

ودعا شعبنا لرفض التعامل مع هذه الفئة المارقة عن أخلاقنا وأعرافنا الوطنية وتجريم كل من يتعامل معها.

وثمن الجهد الأمني الدؤوب والمتواصل للأجهزة الأمنية في غزة التي تحمي ظهر المقاومة وتعمل ليل نهار للحفاظ على جبهتنا الداخلية قوية ومتماسكة.

وأعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، مساء يوم الأحد، اعتقال خلية مكونة من ضباط من جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، كلفوا بشكل رسمي برصد ومتابعة الشهيد القائد في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، الذي اغتيل الشهر الماضي.

وأوضحت الداخلية في بيان صحفي مساء اليوم أن أفراد الخلية كلفوا بمتابعة ورصد الشهيد أبو العطا من قبل العميد شعبان عبد الله الغرباوي مدير جهاز المخابرات العامة في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة)، الذي كان ينقل المعلومات المتعلقة بالشهيد أبو العطا مباشرة لأجهزة مخابرات الاحتلال الإسرائيلي.