في خطوة مفاجئة.. الاحتلال يمنع بعثاته الطلابية من زيارة إثيوبيا

الخميس 16 يناير 2020 04:38 م بتوقيت القدس المحتلة

في خطوة مفاجئة.. الاحتلال يمنع بعثاته الطلابية من زيارة إثيوبيا

حظر الاحتلال الاسرائيلي على بعثاته الطلابية زيارة إثيوبيا، بناء على تقرير أمني عبّر عن خشيته من تهديد محتمل في القارة الأفريقية.

وأفاد الموقع الإلكتروني "i24 news"، اليوم الخميس، بأنه تم تعليق العشرات من الرحلات الإسرائيلية، التي كان من المقرر أن تخرج العام الجاري إلى حيز التنفيذ.

وقالت وزارة التربية الإسرائيلية:  "تقرر عدم إرسال بعثات طلابية إلى إثيوبيا في هذه المرحلة، بعد توجيهات الجهات الأمنية، وتحذيرات من السفر من جانب وزارة الخارجية".

وأضافت الوزارة أنه سيتم إجراء تقييم آخر للأوضاع في الأيام المقبلة، مشيرة إلى أنه في أغسطس/ آب من العام 2018، عُثر على جثمان الطالبة الإسرائيلية المفقودة آية نعامنة (21 عاما) في صحراء إثيوبية، حيث كانت ضمن بعثة طُلابية.

وقالت وزارة خارجية الاحتلال إن آية توفيت على الأرجح نتيجة سقوط، بعد انفصالها عن مجموعتها خلال جولة.

ونوه الموقع الإلكتروني إلى أن العلاقات بين إثيوبيا و"إسرائيل" ممتازة، حيث زار رئيس الحكومة آبي أحمد، الكيان، مؤخرا.

ويرجح الأمن الإسرائيلي إمكانية وجود خلايا تابعة لتنظيم "الشباب" الصومالي الموالي للقاعدة في إثيوبيا.

وتقول هيئة مكافحة الإرهاب الخاضعة لرئاسة حكومة الاحتلال، إن "هناك تهديد محتمل ومستمر، لإلحاق الأذى بالإسرائيليين/اليهود، الذين يعيشون في المقاطعة الصومالية شرق إثيوبيا، والحدود مع جيبوتي".

وحذرت من أن "الإرهاب قد يمتد إلى عمق إثيوبيا"، واستندت "إسرائيل" بذلك على إحباط الأمن الإثيوبي في أبريل/ نيسان 2019، العديد من الهجمات في عمق إثيوبيا، لا سيما العاصمة أديس أبابا.

المصدر : مواقع إلكترونية