معلومات جديدة عن حادث محاولة اغتيال نجل الداعية ديدات

الخميس 16 يناير 2020 06:31 م بتوقيت القدس المحتلة

معلومات جديدة عن حادث محاولة اغتيال نجل الداعية ديدات

ذكرت مصادر اعلامية، أن الباحث والناشط المسلم يوسف ديدات، ابن الداعية الإسلامي الراحل الشيخ أحمد ديدات، أدخل المستشفى بحالة حرجة، وذلك بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه بولاية ديربان في جنوب أفريقيا صباح أمس الأربعاء.

وبحسب بريم بالرام المتحدث باسم وحدة الإسعافات الأولية الجنوب أفريقية فإن يوسف (66 عامًا) كان متجهاً نحو محكمة العائلة "فيرولام" مع زوجته عندما اقترب منه شخص وقام بإشهار سلاح ناري وأطلق النار عليه من الخلف.

وأوضح المتحدث أنه "عند الوصول، تم العثور على الضحية يوسف ديدات ملقى على وجهه على الرصيف، وقد أصيب بعيار ناري في رأسه من الخلف" مشيرا إلى أنه نقل جواً إلى مستشفى قريب بالمنطقة لم يرغب بالإفصاح عن اسمه لدواعٍ أمنية.

في سياق متصل، أشارت العقيد ثيمبيكا مبيلي إلى أنه قد تم فتح قضية محاولة قتل في شرطة مدينة فيرولام، ولم يتضح الدافع وراء الهجوم.

وحول ما يوصف بأن الحادثة بسبب آراء الشيخ "المثيرة للجدل حول المسيحية والهندوسية" أكد صديق العائلة الإمام سعيد محمد أنها مجرد آراء خاصة.

وأكد صديق ديدات أنه لا توجد أية صلة في الوقت الحاضر بين آراء الشيخ والقضايا السابقة وبين إطلاق النار عليه، موضحاً أنه الشرطة ما تزال تبحث في أسباب الحادثة.

في هذا الصدد، صرحت العائلة في بيان لوسائل الإعلام أن ديدات حي إلا أنه ما زال في حالة حرجة، لكنها بحسب وصفه "مستقرة".

وأضاف البيان أنه في وحدة العناية المركزة، مؤكداً أن الساعات 24 إلى 48 القادمة ستكون مهمة من حيث تعافيه.

وأكد نجله في البيان أن والده في حالة حرجة بالمستشفى، وأنه رغم إصاباته الخطيرة "فإنه يتلقى أفضل رعاية طبية متاحة".

وختمت العائلة في بيانها بالشكر للمجتمع المسلم والجمهور على دعمهم، وطلبت احترام خصوصيتهم خلال هذه الفترة "المؤلمة".

يُذكر أن وسائل التواصل كانت قد تناقلت شائعات وفاة ديدات الابن في غضون ساعات من حادثة إطلاق النار، إلا أن عائلته أكدت خلوها من الصحة.

المصدر : الجزيرة نت