مستشار عباس: الشعب الفلسطيني سطحي وعليه الاعتذار لمقاتلي لجنة التواصل

الثلاثاء 18 فبراير 2020 06:26 م بتوقيت القدس المحتلة

مستشار عباس: الشعب الفلسطيني سطحي وعليه الاعتذار لمقاتلي لجنة التواصل

دافع مستشار رئيس السلطة محمود عباس عمر حلمي الغول، عن لقاءات التطبيع التي أشعلت غضبا شعبيا ووطنيا، قائلا إن نمطية التفكير السطحي والشعبوي هي السائدة في الساحة الوطنية الفلسطينية.

وزعم الغول في مقاله بعنوان "بين التطبيع والمقاومة شعرة"، أن هناك من يحاول تضخيم اللقاء بين مسؤولي حركة فتح والسلطة فيما يعرف بـ"لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" مع الإسرائيليين في "تل أبيب" والذي عقد الجمعة الماضية 14-2-2020.

وقال إن مطالبة بعض القوى السياسية والمواقع الإعلامية بـ"الإساءة" للمشاركين في اللقاء، واتهامهم بـ"التخوين" و"التنفريط" وأقلها "التطبيع"، وطالبوا ب"محاكمتهم"، و"طردهم" و"قطع رواتبهم"، "ناتج عن خلفيات فكرية وسياسية، وبعضها متعلق بنمطية التفكير السطحي والشعبوي السائد في الساحة الوطنية. بالإضافة للمتصيدين في المياة العكرة".

وأضاف الغول أن المشاركين يمثلون الموقف المركزي الفلسطيني وليس الشخصي، وهم جزء من أدوات منظمة التحرير و"يحملون راية المقاومة للمواقف الاستعمارية الإسرائيلية".

وقال مستشار عباس إن "اليمين الإسرائيلي المتطرف بات يشكل خطرا على اليهود والفلسطينيين على حد سواء، ويستهدف جر الجميع إلى متاهة محرقة (هولوكست) جديدة".

ووصف الغول المشاركين في اللقاء التطبيعي بأنهم "مقاتلون أبطال من اجل الدفاع عن خيار السلام، ويجب ان ترفع لهم القبعات" مطالبا من هاجموهم بالاعتذار والعودة لرشدهم، ودعم ما وصفه "كفاح لجنة التواصل الشجاع".

المصدر : شهاب