استطلاع: نتنياهو يواصل التقدم على منافسه ومعسكره يقترب من 60 مقعداً

الخميس 27 فبراير 2020 07:35 م بتوقيت القدس المحتلة

استطلاع: نتنياهو يواصل التقدم على منافسه ومعسكره يقترب من 60 مقعداً

أظهر استطلاع للرأي العام بخصوص نوايا التصويت، نشرت نتائجه اليوم الخميس، استمرار تقدم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، على منافسه الرئيسي بني غانتس، من حيث عدد المقاعد التي يحصل عليها حزب "الليكود" واقتراب معسكر اليمين الذي يقوده نتنياهو، لأول مرة منذ انتخابات السابع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، من الحصول على 61 مقعدا ضرورية لتشكيل الحكومة. وراوح حجم هذا المعسكر بعد جولة الانتخابات الثانية، بين 55 و56 مقعدا بحسب مختلف الاستطلاعات.

وبين استطلاع أجرته شركة "دايركت بولز" شمل 3000 ناخب إسرائيلي من مختلف الشرائح والفئات الاجتماعية، ونشر نتائجه موقع "معاريف"، أن حزب الليكود بقيادة نتنياهو، حصل لأول مرة في نوايا التصويت على 35 مقعدا، مقابل تراجع حزب "كاحول لفان" (أزرق أبيض) إلى 33 مقعدا.

وتأتي هذه النتائج لتكرس تراجع "كاحول لفان" بقيادة غانتس، وخسارته لمقعدين، بعد أن كان يتفوق بهما على حزب "الليكود" في الاستطلاعات السابقة.

من جهة أخرى، لم يحصر الاستطلاع الجديد التحول البادي في نمط التصويت على قوة "الليكود"، بل أشار إلى أن معسكر اليمين المناصر لنتنياهو، الذي كان يحصل على 55 أو 56 مقعدا، يستعيد عمليا ثلاثة مقاعد من معسكر غانتس، ومن حزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة ليبرمان، ليقترب معسكر نتنياهو لأول مرة من الـ60 مقعداً بحصوله في الاستطلاع المذكور على 59 مقعدا، مقابل تراجع معسكر "كاحول لفان" واليسار (بما في ذلك القائمة المشتركة للأحزاب العربية) إلى 55 مقعداً، كما يتراجع حزب ليبرمان هو الآخر إلى 6 مقاعد أي بخسارة مقعدين عن قوته الحالية في الكنيست حيث يملك 8 مقاعد.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات العامة في الكيان، للمرة الثالثة خلال أقل من 11 شهراً، يوم الاثنين القادم. وما زال غير واضح لغاية الآن، هل سيتمكن "الليكود" أم "كاحول لفان" من تشكيل حكومة ائتلاف تتمتع بتأييد 61 نائبا من أصل 120 نائبا في الكنيست الإسرائيلي؟ أم ستضطر إسرائيل إلى الذهاب لانتخابات رابعة في حال لم تتمخض الانتخابات عن تحول في موازين القوى.

المصدر : مواقع إلكترونية