مراقب دولة الاحتلال: نقص حاد في الجاهزية للتعامل مع الأوبئة

الإثنين 23 مارس 2020 03:46 م بتوقيت القدس المحتلة

مراقب دولة الاحتلال: نقص حاد في الجاهزية للتعامل مع الأوبئة

كشف تقرير رسمي إسرائيلي، اليوم الإثنين، نقصا حادا، في جاهزية الجهاز الصحي في الكيان الإسرائيلي للتعامل مع الأوبئة.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن تقرير لمراقب الدولة، متنياهو أنغلمان قوله إنه "ينقص الجهاز الصحي أسرّة في المستشفيات وكذلك أجهزة للتنفس الاصطناعي ".

وأضاف "في حال انتشار وباء فإن أكثر من مائة وخمسين ألف مواطن سيضطرون إلى المكوث في المستشفيات لتلقي العلاج، وأكثر من خمسة وعشرين ألف شخص سيخضعون للعلاج في وحدات العناية المركزة، واثنا عشر ألفا وخمسمائة شخص آخر سيحتاجون إلى ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي".

وتابع المراقب الدولة الإسرائيلي في تقريره "في حال انتشار وباء من هذا القبيل، فان الجهاز الصحي بحاجة إلى أكثر من عشرين ألف سرير لاستيعاب المرضى وتقديم العلاج اللازم لهم".

ولفت في هذا الصدد إلى أن "وزارة الصحة لم تضع خطة لسد النقص في الأسرّة وبالطواقم الطبية أيضا".

وأوصى مراقب الدولة، أنغلمان في تقريره "وزارة الصحة ووزارة الدفاع والجهات المعنية بوضع استراتيجية عملية من أجل التعامل بنجاعة متناهية مع حالة تنتشر فيه الأوبئة في إسرائيل".

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "قام المراقب بفحص جاهزية وزارة الصحة في حال انتشار جائحة أنفلونزا أو الحصبة في البلاد ورأى أن على الوزارة الاستعداد بما فيه الكفاية لأنه في حال انتشار أوبئة كهذه، فيتوقع أن يصاب أكثر من مليون وربع المليون مواطن بأمراض كهذه، ووجد أيضا أن مخزون الأدوية يكفي لحوالي ستة عشر بالمائة فقط من المرضى".

وجاء التقرير في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا في إسرائيل، حيث وصل عدد المصابين إلى 1238 وسط تقديرات بارتفاع هذا العدد في الأيام القادمة.

كما جاء بالتزامن مع مطالبة وزارة الحرب الإسرائيلي، بتولي زمام المسؤولية في مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الإثنين، إن "قيادة الجيش الإسرائيلي أوعزت إلى وحداتها المعنية وفي مقدمتها قيادة الجبهة الداخلية بالاستعداد لاحتمال اتخاذ قرار في هذا الصدد".

وأضافت "يستند طلب وزارة الدفاع هذا إلى قرار اتخذته الحكومة عام 2006 يقضي بتكليف وزارة الدفاع بتشكيل طاقم خاص لإدارة أزمات، بالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية والهيئة المسؤولة عن إدارة المرافق العامة في حالات الطوارئ".

وتابعت "يخول القرار هذا الطاقم صلاحيات إدارة جميع الدوائر الحكومية في حالات الطوارئ".

إلى ذلك فقد كشف تقرير إسرائيلي، أن وزارة الدفاع الإسرائيلية شكلت طواقم خاصة تعمل على تطوير ابتكارات تكنولوجية ستستخدم لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقالت القناة الإسرائيلية (12) إن الطواقم "مكونة من خبراء في الجيش والموساد والصناعات الأمنية والصناعات المتطورة وأكاديميين وباحثين".

المصدر : شهاب