أردوغان يدعو العالم إلى التحرك "بسرعة" لمواجهة كورونا

الخميس 26 مارس 2020 10:00 م بتوقيت القدس المحتلة

أردوغان يدعو العالم إلى التحرك "بسرعة" لمواجهة كورونا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى ضرورة تحرك المجتمع الدولي بالسرعة القصوى لمواجهة أزمة كورونا، مثلما تحرك سابقا خلال الأزمة المالية العالمية.

وقال أردوغان، في كلمته خلال مشاركته الخميس بقمة "مجموعة العشرين" عبر الفيديو كونفرانس: "لا يحق لأحد منا تطبيق سياسات فردية ووقائية".

وحث أردوغان جميع الدول على المشاركة في مواجهة الأزمة الصحية العالمية المتمثلة بفيروس كورونا، مؤكدًا أنه: "يجب التعاون بين الجميع ومشاركة الخبرات الخاصة بتشخيص وعلاج الوباء".

وأضاف: "علينا إظهار التعاون على نطاق عالمي وتحمل المسؤولية في هذه المرحلة"، وشدد الرئيس التركي على أن فيروس كورونا أظهر مرة أخرى أهمية روح التعاون والتوافق لـ"مجموعة العشرين".

وتابع قائلا: "ينبغي أن نتحرك بسرعة لمواجهة أزمة كورونا كما فعلنا خلال الأزمة المالية العالمية".

وأوضح أنه "من المهم أن تتماشى جميع إجراءاتنا الوطنية مع قوانين منظمة التجارة العالمية وأن تشجع التعاون الدولي".

وأشار إلى أن العديد من الدول المتقدمة تواجه صعوبات كبيرة في مكافحة فيروس كورونا.

كما أكد على ضرورة إعلان حالة التعبئة خلال المرحلة الراهنة لمصادر التمويل الإنساني، بغية مساعدة المناطق المتأثرة من الحروب والمجتمعات المعرضة للخطر.

وأشار الرئيس التركي إلى أن العالم بأسره يمر بمرحلة صعبة للغاية بسبب فيروس كورونا.

وأعرب عن بالغ حزنه وأسفه جراء أعداد الوفيات، متقدما بجزيل الشكر في الوقت ذاته لكافة العاملين في القطاع الصحي، لما يقدمونه من تضحيات خلال أداء مهامهم بمواجهة الفيروس.

ولفت أردوغان إلى أن تركيا تابعت عن كثب أنباء الفيروس منذ البداية، واتخذت خطوات مبكرة للتصدي له.

وذكر أن وزارة الصحة التركية شكلت في بادئ الأمر مجلسا علميا خاصا لمكافحة كورونا، وبدأت بتطبيق تدابير وقائية للحد من انتشاره في البلاد.

وأضاف أن السلطات المعنية بالاقتصاد التركي، قدمت الدعم الكبير لكافة شرائح سوق الأعمال من تجار ومصدرين.

ولفت إلى أن بلاده أنتجت حقائب طبية لتشخيص الإصابة بكورونا، وتواصل السعي لتطوير لقاحات وأدوية ضد الفيروس.

وتابع أن بلاده بذلت أقصى جهودها في هذه المرحلة، لمساعدة الدول الشقيقة والصديقة في مكافحة كورونا. -