في الذكرى الـ44 ليوم الأرض.. أبو مرزوق: لا تنازل عن أرضنا والاحتلال إلى زوال

الأربعاء 01 أبريل 2020 12:17 م بتوقيت القدس المحتلة

في الذكرى الـ44 ليوم الأرض.. أبو مرزوق: لا تنازل عن أرضنا والاحتلال إلى زوال

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق أنه لا تنازل عن شبر من أرضنا ولا عن مقدساتنا، مشددًا على أن الاحتلال إلى زوال.

وقال أبو مرزوق في الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض إن كل محاولات تصفية القضية لن تمر، مضيفًا "سنعود حتمًا إلى كل فلسطين، ولا تنازل عن شبر من أرضنا ولا عن مقدساتنا".

وشدد أبو مرزوق على تمسك شعبنا بأرضه وهويته ومقدساته رغم محاولات الاحتلال الإسرائيلي نزعه منها.

وأضاف أن شعب فلسطين أكثر تمسكّا بهويته وأرضه لما لها من قداسة إضافية؛ فهي أرض الأنبياء والصالحين، وأرض الجهاد والمقدسات، والصهاينة يريدون نزع هذه الأرض منا، وجاؤوا من كل مكان، وادعوَا أنهم أصحاب الأرض، وقتلوا واعتقلوا وأبعدوا شعبنا.

وتابع: في هذا اليوم نتذكر كل الشهداء الذين ارتقوَا في مثل هذا اليوم، وفي كل يوم، وهو فرصة للتأكيد على تمسكنا بأرضنا، ورفضنا التنازل عنها أو المساومة عليها بأي ثمن.

وأردف بالقول: "سنبقى الأمناء على تطلعات شعبنا وحقوقه"، موجهًا التحية في ذكرى يوم الأرض إلى الشعب الفلسطيني الصامد على أرض فلسطين، ومخيمات اللجوء والغربة.

وحول الذكرى السنوية الثانية لانطلاق مسيرات العودة الكبرى، أكد أبو مرزوق أن انطلاقتها كانت امتدادًا للانتفاضات الشعبية التي قام بها الشعب الفلسطيني لمقاومة المحتل الصهيوني.

وفيما يتعلق بالحالة الفلسطينية في إطار تفشي جائحة كورونا، قال أبو مرزوق إننا ندرك ضعف إمكانات نظامنا الصحي، وطبيعة معيشة السكان في القطاع، لهذا نركز في هذه المرحلة على إجراءات وقائية تهدف إلى منع وصول فيروس كورونا المستجد، ونبذل جهدًا كبيرًا في سبيل ذلك.

 وأشار إلى أن اللقاءات التي عقدتها حركة حماس مع نيكولاي ميلادينوف مستمرة ولم تنقطع، وجرى مناقشة الأوضاع التي يمر بها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة ومخيمات اللجوء والتجمعات الفلسطينية في الشتات.

وأوضح أنهم ناقشوا معه انعكاس تفشي "كورونا" على الفلسطينيين، والتأكيد أن المرحلة الراهنة تتطلب جهود الأطراف جميعها، والقيام بالتزاماتهم تجاه شعبنا الفلسطيني.

وأكد أن حماس تبذل جهدًا واسعًا لتعزيز النظام الصحي في قطاع غزّة وجلب ما يلزم من معدّات طبيّة وأجهزة يفتقدها القطاع، "لكن يعيق وصولها إما عدم توفرها أو غياب الموارد المالية الكافية لها، أو إجراءات الاحتلال الإسرائيلي التي تمنع وصولها إلا بحدها الأدنى الذي لا يلبي حاجة القطاع.

وأكد أبو مرزوق أن ميلادنوف ثمّن جهود الحركة في هذا السياق، ووعد ببذل مزيد من الجهد، واستعداده للمساهمة في نقل وتيسير ما يلزم من لوجستيات لمواجهة هذا الوباء.

المصدر : شهاب