ناصر ناصر

يحيى السنوار أم نتنياهو؟

عاموس هارئيل يؤكد الانحطاط الأخلاقي للاحتلال بيمينه ويساره بعد دعوته في هآرتس استغلال الأوضاع الانسانية في غزة بسبب الكورونا من أجل اطلاق سراح جنود معتدين على الشجاعية ورفح والاستمرار بالمحافظة على أسرى ومعتقلين بعضهم حالات انسانية واضحة كفؤاد الشوبكي وغيره من المرضى .

من جهة أخرى اعترف احد كبار محللي الاحتلال العسكريين ( ومحرمي الحرية ) لفلسطين بالتفوق الأخلاقي لحماس ،عندما أقر بان انتشار وباء الكورونا وخشية حركة حماس (التخريبة الارهابية ) على حياة مواطنيها وأسراها قد دفعها لوضع موضوع الأسرى على سلم أولوياتها ، بينما مر مرور اللئام عن اصرار حكومة اليمين "المتنورة والديموقراطية" على إهمال قضية منغستو لأنه اثيوبي أسود ، والسيد لأنه عربي ، وكرر دعايتها المغرضة بأن الجنديين أحياء ، وختم بدعوته بعدم عقد صفقة بمراحل أو بكميات ونوعيات اسرى كصفقة وفاء الاحرار الأولى .

جيد ان الصفقات لا تتم إلا رغم أنف اليمين واليسار في " اسرائيل "

وقد شهد جدعون ليفي أحد الأصوات الفريدة والمعزولة في الخطاب الاسرائيلي العام بذلك الانحطاط الاخلاقي لدى اليمين واليسار الاحتلالي في اسرائيل ،عندما سأل سؤالا لم يجرؤ على الإجابة عليه :من هو القائد الأكثر إنسانية في هذا السياق ؟ بنيامين نتنياهو أم يحيى السنوار ؟

واضح يا ليفي إنه الفلسطيني المقاوم والأسير المحرر يحيى السنوار.

المصدر : شهاب

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة