صمت إسرائيلي حول "هجوم إلكتروني" تعرض له ميناء إيراني

الثلاثاء 19 مايو 2020 03:15 م بتوقيت القدس المحتلة

صمت إسرائيلي حول "هجوم إلكتروني" تعرض له ميناء إيراني

امتنع الاحتلال عن التعليق رسميا، على تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، اليوم الثلاثاء، قالت فيه إن "إسرائيل" هي على الأرجح من يقف خلف هجوم الكتروني نُفذ في التاسع من مايو/أيار الجاري وألحق أضرارا كبيرة في عمل ميناء "الشهيد رجائي" في بندر عباس بإيران.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الإدارة الأمريكية ودول أخرى، قولها إن الهجوم الإلكتروني تسبب بتشويشات خطيرة على الحركة في منطقة الميناء الإيراني، حيث انهارت أنظمة الحاسوب التي تُنظم حركة السفن والشاحنات ونقل البضائع.

لكن مسؤولا أمنيا إسرائيليا سابقا، ألمح إلى أن "إسرائيل" قد تكون نفذت الهجوم الإلكتروني، ردا على هجوم الكتروني ايراني على بنى تحتية مائية إسرائيلية.

وكتب عاموس يادلين، الرئيس الأسبق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان"، في تغريدة على تويتر "يبدو أن هذا هو الرد الإسرائيلي على الهجوم السيبراني الإيراني في وقت سابق على البنية التحتية للمياه والصرف الصحي الإسرائيلية"، في إشارة إلى تقارير إسرائيلية في وقت سابق من هذا الشهر قالت إن إيران نفذت هجوما الكترونيا على البنى التحتية للمياه والصرف الصحي الإسرائيلية.

وأضاف يادلين، الذي يشغل حاليا منصب، رئيس معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب (خاص) "يتم الآن دمج السايبر في الأبعاد البرية والبحرية والجوية للقتال كمجال رئيسي في الحرب".

وتابع "إذا كان هذا الهجوم السيبراني هو بالفعل رد فعل من إسرائيل على الهجوم الإيراني على البنية التحتية المدنية (أنظمة المياه والصرف الصحي)، فإن إسرائيل ترسل رسالة مهمة إلى إيران بشأن ضعف العناصر الرئيسية في الاقتصاد الإيراني أمام القدرات السيبرانية الإسرائيلية".

وأردف يادلين "السؤال المثير للاهتمام هو: هل تسيطر القيادة الإيرانية على قراصنة الانترنت الإيرانيين؟"، معتبرًا أن "الهجوم على الميناء الإيراني يظهر قدرات كبيرة".

المصدر : شهاب