اتهامات لبومبيو عن دوره في تمرير صفقة أسلحة للسعودية بـ8 مليارات دولار

السبت 23 مايو 2020 09:56 ص بتوقيت القدس المحتلة

اتهامات لبومبيو عن دوره في تمرير صفقة أسلحة للسعودية بـ8 مليارات دولار

قالت شبكة "سي إن إن" الأميركية إنها علمت من مصادرها أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو طلب من مسؤولي وزارته البحث عن حجج لتبرير القرار الطارئ الذي أصدره العام الماضي لتعجيل صفقة أسلحة ضخمة لصالح السعودية.

وقال أحد المسؤولين بالخارجية الأميركية إنهم أفصحوا عن تصرف بومبيو إلى مكتب المفتش العام بالوزارة أواخر العام الماضي، في إطار تحقيق فتحه المكتب بشأن ذلك القرار الطارئ الذي أدى إلى تسريع صفقة السلاح للسعودية، وقيمتها ثمانية مليارات دولار، وجنبها المرور بمراجعات الكونغرس

ويأتي تقرير "سي إن إن" في ظل شبهات تحوم حول بومبيو، بعدما أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل أيام قرارا بعزل المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك، بناء على توصية من بومبيو.

بيد أن الوزير نفى في تصريحات صحفية أن تكون توصيته جاءت على سبيل الانتقام من لينيك، وقال إنه لا يطلع على التحقيقات التي يجريها مكتب المفتش العام بالوزارة، لكنه في الوقت نفسه لم يكشف عن سبب توصيته بعزل المفتش.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إليوت إنغل -وهو نائب عن الحزب الديمقراطي- بأنه يعتقد أن التحقيق بشأن الصفقة السعودية قد يكون أحد أسباب الإطاحة بالمفتش لينيك.

ويذكر تقرير "سي إن إن" أن توجيهات بومبيو بالبحث عن تبريرات للأمر الطارئ الذي أصدره جعلت مكاتب مختلفة بالوزارة (المكتب الإقليمي، والمكتب العسكري السياسي، والمكتب القانوني) تجري على قدم وساق للوصول إلى هذه الغاية.