روحاني يطالب سويسرا بدور "أكثر فاعلية" ضد عقوبات واشنطن

الثلاثاء 26 مايو 2020 05:50 م بتوقيت القدس المحتلة

روحاني يطالب سويسرا بدور "أكثر فاعلية" ضد عقوبات واشنطن

طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، سويسرا بتبنيها دوراً "أكثر فاعلية" ضد العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على طهران.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه روحاني، الثلاثاء، مع الرئيسة السويسرية، سيمونيتا سوماروغا، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الرسمية الإيرانية.

وأشار روحاني إلى أن بلاده تنتظر من سويسرا تبنيها دوراً أكثر فاعلية خلال "هذه الأيام الحساسة، في ظل تزايد العقوبات الأمريكية غير القانونية واللإنسانية ضد إيران".

وأكد أن جميع بلدان العالم تعيش مرحلة صعبة في الوقت الراهن، بسبب كورونا، مبيناً أن العقوبات الأمريكية على طهران والظروف الاقتصادية السيئة زادت من معاناة الشعب الإيراني.

بدورها، قالت "سوماروغا" إن بلادها تبذل جهوداً كبيرة لإحياء أداة دعم الأنشطة التجارية "انستكس - INSTEX" التي أنشأت في وقت سابق للتعاون التجاري بين طهران وبلدان أوروبية.

وأشارت إلى إمكانية حصول طهران عبر "انستكس"، على قرض صندوق النقد الدولي لمكافحة كورونا.

وكانت الثلاثية الأوروبية، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، قد أعلنت في يناير/كانون الثاني 2019، تأسيس آلية "انستكس" لتسهيل العملية التجارية بينها وبين إيران، وحماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وفي مارس/ آذار الماضي، طلبت طهران قرضاً من صندوق النقد الدولي، بقيمة 50 مليار دولار، لمواجهة كورونا، إلا أنه تعذر إيصال القرض لإيران بسبب العقوبات الأمريكية عليها.

هذا وتؤدي سويسرا دور الوسيط بين واشنطن وطهران، وترعى المصالح الأمريكية في إيران.

وفي 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، بدأت واشنطن بتطبيق حزمة ثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، شملت قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري، وذلك بعد انسحاب البلد الأول من الاتفاق النووي في مايو/أيار من العام نفسه