ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي إثر خلافه مع تويتر

الأربعاء 27 مايو 2020 07:38 م بتوقيت القدس المحتلة

ترامب يهدد بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي إثر خلافه مع تويتر

هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء، بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي إثر خلافه مع موقع "تويتر".

ودعاها عبر تويتر لحذف وسم تحذيري وضعته أسفل تغريدتين له وصفها الموقع بـ "المضللتين".

وقال ترامب، عبر تويتر: الجمهوريون يشعرون أن منصات التواصل الاجتماعي تُسكت تماما أصوات المحافظين.

وأضاف: سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بقوة ، قبل أن نسمح بحدوث ذلك.

وتابع الرئيس الأمريكي هجومه على منصات التواصل الاجتماعي: لقد رأينا ما حاولوا فعله وفشلوا، عام 2016، ولن نسمح بتكرار حدوث نسخة أكثر تعقيدا من ذلك.

وأكد أنه أيضا لن يسمح بإجراء عمليات تصويت واسعة النطاق عبر البريد في البلاد، عازيا ذلك إلى إمكانية وقوع عمليات غش وتزوير وسرقة للأصوات. فمن يخدع أكثر سيفوز.

واختتم قوله مخاطبا منصات التواصل الاجتماعي: طهروا فعلتكم على الحال.

ويعود أصل الخلاف إلى قيام منصة تويتر، بوسم تغريدتين لترامب على أنهما "مضللتين"، ما دفع الرئيس بشن هجوم على الموقع.

وقال الرئيس الأميركي في إحدى تغريدتيه، إن بطاقات الاقتراع بالبريد ستكون "احتيالية إلى حد كبير" وستؤدي إلى "انتخابات مزورة".