مسؤول إسرائيلي: الهجمات السيبرانية كادت تتسبب بكارثة حقيقية

الخميس 28 مايو 2020 02:10 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول إسرائيلي: الهجمات السيبرانية كادت تتسبب بكارثة حقيقية

قال رئيس شبكة السايبر الوطنية في "إسرائيل" يغئال أونا، اليوم الخميس، إن الهجمات السيبرانية الأخيرة التي استهدفت شبكة المياه الإسرائيلية، كادت تتسبب بكارثة حقيقية.

ونقلت القناة 12 العبرية، عن أونا، أن تلك المحاولة تم تنسيقها وتنظيمها بهدف الإضرار بنظام المياه، حيث رفض تأكيد وقوف إيران بشكل واضح خلفها، مكتفيًا بالإشارة لوقوف دولة خلفها.

وكانت جهات أمنية أمريكية أكدت وقوف إيران خلف تلك الهجمات، ما دفع "إسرائيل" للرد بتنفيذ هجوم مماثل ضد ميناء إيراني.

واعتبر أونا ما جرى بمثابة تغيير في الحروب السيبرانية الحديثة، مشيرًا إلى أنه لو نجح الهجوم لوقعت كارثة ولحقت أضرار كبيرة بالإسرائيليين وتسببت بنقص مؤقت في المياه وإحداث جرعات خاطئة في المواد الكيمائية المستخدمة.

ولفت إلى أن الهجوم استهدف عددًا كبيرًا من أنظمة التحكم والسيطرة وتم إحباطه بجهود أفراد النظام السيبراني الوطني الإسرائيلي.

وقال: "في حال وقفنا مكاننا، ولم نتقدم أو نتحسن، قد تكون النتيجة في المرة المقبلة أضعف من الأخيرة.. لذا نحن نستعد للمرحلة التالية.. ولكن ما أخشاه أننا أمام حقبة جديدة تستهدف الهجمات السيبرانية خدمات الدولة الإنسانية وهو ما يعتبر تجاوز لكل الخطوط".

وأكد أونا على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمواجهة مثل هذه الهجمات، وحماية البنية التحتية الحوية في كل بلد.

المصدر : مواقع إلكترونية