الاحتلال يمنع تواجد الفلسطينيين في مناطق الحجر الصحي لليهود ويضعهم مع "الاريتيريين"

الأربعاء 01 يوليو 2020 10:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يمنع تواجد الفلسطينيين في مناطق الحجر الصحي لليهود ويضعهم مع "الاريتيريين"

أظهرت أزمة فيروس كورونا، مزيداً من العنصرية الإسرائيلية المقيتة تجاه العرب الذين يقطنون في المناطق المحتلة عام 48 وخاصةً فلسطينيي الخط الأخضر.

وبحسب تقرير لموقع يديعوت أحرونوت، فإن سلطات الاحتلال المختصة عملت منع وجود الفلسطينيين في مناطق اليهود في فنادق خصصت للحجر الصحي في مدينة القدس.

وأقدمت تلك الجهات أمس الثلاثاء، على إخلاء اليهود من فندق إلى آخر بسبب تواجد مجموعة من فلسطينيي القدس والخط الأخضر، وعدد من الإريتريين.

وبينما نفت وزارة صحة الاحتلال وجود سياسة للتفرقة العنصرية، إلا أن ضابط من قيادة الجبهة الداخلية اعترف بأنه تلقى تعليمات بالفعل لفصل اليهود عن العرب والإريتريين.

وأكد أحد الشبان الفلسطينيين من الخط الأخضر أنه لم يسمح له بالبقاء مع أصدقائه من المسيحيين واليهود، وتم إبقائه في فندق خصص للعرب والإريتريين، في حين نقل اليهود من الفندق ومعهم مجموعة من المسيحيين.

وقال الشاب في حديث لموقع يديعوت أحرونوت: "لقد كان الأمر مهينًا حقًا، لماذا يتم التعامل معنا على هذا النحو".

وبحسب الموقع، فإن اليهود من الأرثوذكس المتطرفين "الحريديم" يتم فصلهم أيضًا في فنادق لا يتوجد بها سوى من هم من نفس الطائفة.