وفد أمريكي يغادر "إسرائيل" بعد مشاورات حول "الضم" وترجيح تأجيل الإعلان

الأربعاء 01 يوليو 2020 12:48 م بتوقيت القدس المحتلة

وفد أمريكي يغادر "إسرائيل" بعد مشاورات حول "الضم" وترجيح تأجيل الإعلان

غادر وفد أمريكي، الأربعاء، كيان الاحتلال الإسرائيلي بعد محادثات مع كبار المسؤولين الصهاينة، حول خطط ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية.

وترأس المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام آفي بركوفيتش، الوفد، الذي التقى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيري الحرب بيني غانتس والخارجية غابي أشكنازي.

ولم يصدر أي إعلان عن الوفد الأمريكي في نهاية الزيارة التي بدأت رسميا الجمعة.

ورجحت صحيفة يديعوت العبرية أن يتم تأجيل إعلان الضم المقرر اليوم، إلى وقت لاحق، بهدف استكمال المشاورات مع الجانب الأمريكي.

وفي إشارة إلى عدم التوصل الى اتفاق، قال رئيس نتنياهو الثلاثاء "تحدثت مع آفي بركوفيتش ومع السفير (الأمريكي بإسرائيل ديفيد) فريدمان، وأفراد وفدهم عن مسألة السيادة، التي نعمل على بسطها هذه الأيام، والتي سنواصل العمل على إنجازها خلال الأيام المقبلة".

وسبق لنتنياهو أن أعلن أن حكومته سوف تضم في الأول من يوليو/تموز الجاري، مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية، تقدر بنحو 30 في المائة من مساحتها، وتشمل منطقة غور الأردن، والمستوطنات الإسرائيلية الكبرى.

لكن الغموض، يحيط بموقف نتنياهو، بعد دخول الموعد الذي سبق أن حدده، (اليوم الأربعاء) وخاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.