قوات الاحتلال تجبر محافظ نابلس على مغادرة حوارة برفقة عناصر أمن للسلطة بلباس مدني

الجمعة 03 يوليو 2020 06:31 م بتوقيت القدس المحتلة

قوات الاحتلال تجبر محافظ نابلس على مغادرة حوارة برفقة عناصر أمن للسلطة بلباس مدني

أجبرت قوات الاحتلال عصر اليوم محافظ نابلس إبراهيم رمضان الذي على مغادرة قرية حوارة التي كان يقوم بجولة ميدانية على المحلات التجارية فيها، برفقة عناصر أمن للسلطة بلباس مدني. 

وقالت مصادر أمنية أن محافظ نابلس وصل إلى حوارة برفقة عدد من سيارات السلطة إضافة إلى وصول عدد من أفراد الأجهزة الأمنية الذين يعملون بلباس مدني في مناطق الريف وقام رمضان بجولة على من المحلات التجارية التي دعاهم إلى إغلاق محلاتهم استجابة لقرار الحكومة ولمنع انتشار فيروس كورونا.

وأضافت المصادر الأمنية أن عددًا من الدوريات العسكرية التابعة لقوات الاحتلال وصلت إلى المكان وطلبت من محافظ نابلس مغادرة المكان وقامت بإطلاق عدد من القنابل الصوتية تجاه مكان تواجده والوفد المرافق له الأمر الذي اضطر المحافظ إلى مغادرة بلدة حوارة وقطع جولته باتجاه مدينة نابلس تحت مرافقة من ضباط الأمن الفلسطيني بلباس مدني .