تحذير من بريطانيا: عدوى «كورونا» باقية لعقود

الأربعاء 22 يوليو 2020 02:24 ص بتوقيت القدس المحتلة

تحذير من بريطانيا: عدوى «كورونا» باقية لعقود

حذّر خبراء الصحة في بريطانيا من أن المملكة المتحدة عليها أن تتعايش مع استمرار عدوى فيروس «كورونا» لسنوات عديدة قادمة، وأنه حتى لو وُجد اللقاح فمن غير المحتمل أن يقضي عليه نهائياً.  

    وأكد البروفيسور البارز، السير جيريمي فارار أمام لجنة الصحة بمجلس العموم البريطاني أن «الأمر لن يتم حله بحلول عيد الميلاد». وقال إن البشرية ستعيش مع الفيروس «لعقود»، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».    

  يأتي ذلك بعد أن قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأسبوع الماضي، إنه يأمل العودة إلى الحياة الطبيعية بحلول عيد الميلاد. لكن خبراء الصحة قالوا أمام أعضاء البرلمان إنه «من المهم أن نكون واقعيين... الفيروس سيظل هنا».  

    وقال السير جيريمي، عضو الهيئة العلمية الاستشارية لحالات الطوارئ، إن العالم سيعيش مع كوفيد - 19 «لسنوات عديدة جداً قادمة»، مضيفاً: «لن تتم الأمور بحلول عيد الميلاد... هذه العدوى لن تزول، إنها الآن عدوى بشرية مستوطنة».

    وأوضح: «في الواقع، حتى إذا كان لدينا لقاح أو علاجات جيدة جداً، فستظل البشرية تعيش مع هذا الفيروس لسنوات عديدة جداً... عقوداً قادمة».      

بدوره، عبّر السير جون بيل، البروفيسور في جامعة «أكسفورد» عن اعتقاده أنه من غير المحتمل أن يتم القضاء على «كوفيد - 19» على الرغم من الأخبار الإيجابية بشأن تطوير اللقاحات. وقال للنواب: «الحقيقة هي أن هذا المرض موجود هنا إلى الأبد، ولن يذهب إلى أي مكان».  

    وأضاف: «من غير المحتمل أن يكون للقاح تأثير يدوم لفترة طويلة جداً... لذلك سيكون لدينا دورة مستمرة من التطعيم ثم انتشار المرض، ثم المزيد من التطعيم والمزيد من انتشار المرض».    

  وأودى فيروس «كورونا» المستجد بحياة 610 آلاف و604 أشخاص على الأقل منذ ظهوره في الصين في ديسمبر (كانون الأول)، وتم تسجيل أكثر من 14 مليوناً و736 ألفاً و130 إصابة مثبتة في 196 بلداً ومنطقة، وتعافى 8 ملايين و110 آلاف و900 من هذه الحالات على الأقل.