الرئيس التونسي يكلف وزير الداخلية بتشكيل الحكومة ويدعو لمراجعة "الشرعية"

الأحد 26 يوليو 2020 10:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس التونسي يكلف وزير الداخلية بتشكيل الحكومة ويدعو لمراجعة "الشرعية"

أعلنت الرئاسة التونسية، مساء أمس السبت، أن الرئيس قيس سعيد، كلّف هشام مشيشي الذي شغل حتى الآن منصب وزير الداخلية، تشكيل حكومة جديدة.

ويتعين على مشيشي تشكيل الحكومة في غضون شهر في جو سياسي متوتر. ويخلف المحامي البالغ من العمر 46 عاما في هذا المنصب رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، الذي استقال في وقت سابق من الشهر الحالي.

ولم يكن مشيشي من الأسماء التي اقترحتها على الرئيس سعيد الأحزاب التونسية الموجودة في السلطة.

وكان مشيشي وزيرا للداخلية في حكومة الفخفاخ، وشغل منصب المستشار الأول لدى الرئيس سعيد وكُلف الشؤون القانونية. كما كان مشيشي رئيسا للديوان في وزارة النقل وعمل أيضا في وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأمام مشيشي الآن شهر لتشكيل حكومة في أجواء من التوترات السياسية بين الأحزاب الرئيسية.

وسيتعين عليه بعد ذلك الحصول على ثقة البرلمان وسيحتاج إلى الأغلبية المطلقة، وإذا فشل في ذلك، سيتم حل البرلمان وتنظيم انتخابات جديدة في غضون ثلاثة أشهر.

ولا يفرض الدستور التونسي على رئيس الجمهورية التقيد بترشيحات الأحزاب والكتل البرلمانية بعد استشارتها، غير أن التحدي الذي سيواجه المشيشي سيتمثل في حصوله على تزكية أغلبية البرلمان لفريقه الحكومي.

وقال سعيد خلال تكليف المشيشي إن "الوقت حان لمراجعة الشرعية في البلاد"، في إشارة إلى النظام السياسي القائم.

وأضاف، في إشارة إلى أن اختياره مختلف عن مقترحات الأحزاب الرئيسية، "نحترم الشرعية لكن آن الأوان لمراجعتها حتى تكون بدورها تعبيرا صادقا وكاملا عن إرادة الأغلبية".

ويقصد الرئيس ضمنا نسبة انتخابه التي فاقت 70% في انتخابات الرئاسة 2019 وبعدد أصوات فاق أصوات الأحزاب مجتمعة في الانتخابات التشريعية للعام نفسه.

ومن بين المقترحات التي ناقشها سعيد في حملته الانتخابية مراجعة النظام السياسي من أجل الذهاب إلى نظام رئاسي، لتعزيز صلاحيات الرئيس والحد من تشتت السلطات بين البرلمان والحكومة والرئاسة.

وخلال الانتخابات الأخيرة التي أجريت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، حل حزب النهضة الإسلامي أولاً، لكنه فشل في الحصول على الغالبية حيث حصد 54 مقعدا من أصل 217، ووافق في نهاية المطاف على الانضمام إلى حكومة ائتلافية.

المصدر : مواقع إلكترونية