ناشط سويدي ينظم حملة على الدراجات لمساعدة أطفال فلسطين

الثلاثاء 28 يوليو 2020 03:04 م بتوقيت القدس المحتلة

ناشط سويدي ينظم حملة على الدراجات لمساعدة أطفال فلسطين

أطلق الناشط السويدي بنيامين لادرا، وأصدقاؤه، حملة مساعدات للمساهمة في تلبية احتياجات علاجية لآلاف الأطفال الفلسطينيين الذين أصيبوا في هجمات إسرائيلية وفقدوا أطرافهم المختلفة.

وبدأت حملة "السويد تقود الدراجات الهوائية من أجل غزة" من مدينة يوتوبوري (جنوب غرب)، في رحلة على الدراجات الهوائية تمتد ألفي كيلومتر، كجزء من حملة مساعدة لتلبية احتياجات ثلاثة آلاف طفل مصاب نتيجة الهجمات الإسرائيلية.

ويعتزم الناشط السويدي وأصدقاؤه قيادة دراجاتهم الهوائية مسافة ألفي كيلومتر، تبدأ من يوتوبوري في السويد وتنتهي في أبيسكو على الحدود السويدية مع فنلندا، للفت الانتباه إلى ضرورة المساهمة في تلبية الاحتياجات العلاجية للأطفال الفلسطينيين.

وقال الناشط "لادرا"، إن رحلته التي بدأت في 20 يوليو/ تموز الجاري، تجري بمشاركة 12 من أصدقائه، من تشيلي، ورومانيا، والسويد، وسوريا.

وأضاف لادرا أنهم قطعوا حتى الآن مسافة 400 كيلومتر على الطريق، مشيرًا أن رحلتهم قد تستغرق 33 يومًا.

وأشار أن الأشخاص الذين التقوا معهم خلال الرحلة لم يكونوا على علم بالانتهاكات لحقوق الإنسان التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين.

وقال: "رحلتنا في ركوب الدراجات هي فرصة جيدة لشرح جرائم إسرائيل. سيتم تحويل الأموال التي سيتم جمعها في الحملة إلى صندوق مساعدة الطفل الفلسطيني".

وأشاد لادرا بالدور الذي تلعبه تركيا لكشف الانتهاكات لحقوق الإنسان في فلسطين.

وقال: "يجب ألا يتأخر المجتمع الدولي في ممارسة الضغط السياسي على إسرائيل. تركيا تلعب دورًا مهمًا في كشف الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين".

المصدر : الأناضول