الزراعة بغزة تعبر عن ارتياحها لسير موسم الأضاحي

السبت 01 أغسطس 2020 12:45 م بتوقيت القدس المحتلة

الزراعة بغزة تعبر عن ارتياحها لسير موسم الأضاحي

عبرت وزارة الزراعة الفلسطينية، اليوم السبت، عن ارتياحها لسير موسم الأضاحي في قطاع غزة، وفقا للإجراءات الجديدة التي اتخذتها في المسالخ المركزية وداخل أحواش المواشي، مشيرة إلى أن طواقهما البيطرية تتابع عمل المسالخ يوميًا وتوجههم بالخصوص.

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، أن نسبة الالتزام بإجراءاتها وتعليماتها التي فرضتها على عمل المسالخ خلال موسم الأضاحي ٢٠٢٠ "مرضية إلى حد كبير"، معبرة عن أسفها لبعض عمليات الذبح العشوائية في الشوارع وخارج إطار المسالخ المعدة لهذا الغرض.

وقالت إن طواقمها الفنية والإدارية كانت قد وضعت خطة لاستقبال موسم عيد الاضاحي 2020 خلال العيد، بما يحقق توفر الأضاحي للمواطنين والمؤسسات وسلامة الإجراءات المتبعة خلال عمليات الذبح داخل الحظائر وتوزيعها للمواطنين سلمية.

وذكرت أنها وفرت من الأضاحي لهذا العام (17 ألف) رأس من العجول، و(30 الف) من الأغنام، مؤكدة أن هذه الكمية كافية للقطاع.

وأضافت أن عدد الأضاحي المستنفذة العام الماضي 2019 بلغت حوالي (12ألف) رأس من العجول، و(12 ألف) من الأغنام.

وبيّنت أن جهودها تركزت على أهمية مراعاة الإجراءات والشروط الصحية لعمل المسالخ المركزية التابعة للبلديات، والمسالخ الخاصة التابعة لكبار لتجار العجول داخل حظائرهم، والتي يتم الذبح فيها لصالح المؤسسات والجمعيات الخيرية بكميات كبيرة، وكذلك على المسالخ المؤقتة داخل حظائر وأحواش الذبح لصالح المواطنين.

وأشارت الوزارة إلى أنها ألزمت تجار العجول بتجهيز (مسالخ بمواصفات حديثة) لترسية عطاءات المؤسسات والجمعيات، لافتة إلى أنه تم إنشاء (31 مسلخاً) ملحقاً بها وحدة تبريد لضمان عدم فساد اللحوم وتوزيعها مبردة، فضلاً عن إعادة تأهيل (47 مسلخ) جديد داخل حظائر تربية العجول والأبقار.

وأكدت أنه تم توفير الحد الأدنى من شروط الصحة والسلامة بما يضمن توصيل اللحوم للمواطنين بشكل صحي وأمن.