بعد اعلان التطبيع.. فنانون ومثقفون عرب ينسحبون من مسابقات الإمارات الثقافية

السبت 15 أغسطس 2020 04:13 م بتوقيت القدس المحتلة

بعد اعلان التطبيع.. فنانون ومثقفون عرب ينسحبون من مسابقات الإمارات الثقافية

بعد أن أعلنت الإمارات عن تطبيع علاقاتها الدبلوماسية رسميًا مع إسرائيل، أعلن عدد من الفنانين والمثقفين العرب والفلسطينيين، عن مقاطعتهم كافة النشاطات والفعاليات والجوائز الثقافية لدولة الإمارات.

أعلن الأكاديمي والناقد المغربي، يحيى بن الوليد، من خلال منشور كتبه على صفحته في "فيسبوك": "إلغاء ترشحي لجائزة الشيخ زايد، قبل حوالي شهر، وبعد اتفاق مع الراحل إلياس فركوح صاحب دار أزمنة قمت بترشيح كتابي حول ‘المثقفين العرب‘ لجائزة الشيخ زايد (فرع التنمية وبناء الدولة)، غير أن ما حصل قبل اليوم من تطبيع فظيع بين ساسة دولة الإمارات والكيان الإسرائيلي الغاصب، يجعلني أعدل نهائيا وبشكل طوعي عن هذا الترشيح، في إجراء متواضع أتضامن فيه مع شعبنا الفلسطيني في صراعه العادل من أجل نيل مطالبه المشروعة. فلسطين التي كرّست لها أكثر من بحث (سردية فلسطين، وإدوارد سعيد ومحمود درويش). وكما ألغيت مشاركة أخرى مقترحة ومبرمجة لعام 2021 بالإمارات. وقد أبلغت الجهات المعنية بموقفي".

وأعلنت الروائية المغربية، الزهرة رميج، انسحابها من جائزة الشيخ زايد للكتاب، وذلك بسحب ترشيحها لرواية "قاعة الانتظار"، وأضافت في تغريدة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "نتضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استرجاع أرضه المغتصبة وإقامة دولته الحرة المستقلة، ووفاء للقضية الفلسطينية التي فتحت عيني عليها منذ سبعينيات القرن الماضي، وواكبت تطوراتها، وعايشت مآسيها، وساهمت في توعية الأجيال بعدالتها".

وأعلن الشاعر والأديب، أحمد أبو سليم، في تغريدة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي سحب ترشيح روايته "بروميثانا" لجائزة بوكر، وكذلك أُعلن عن مقاطعته لكافة النشاطات الثقافية لدولة الإمارات، داعيًا كافة المثقفين العرب لاتخاذ خطوات سريعة وجدية في المقاطعة كي يدرك حكام الإمارات أن لهذه الخطوة ثمنا عليهم أن يدفعوه. مؤكدًا أن الانسحاب من كافة الجوائز التي تطرحها دولة الإمارات، والنشاطات الثقافية كافة يصبح واجبًا في هذه الحالة.

ومن جهته أعلن المصور الفلسطيني، محمد بدارنة، عن سحب مشاركته من معرض "وجهة نظر ٨" المقام في 29 آب/ أغسطس المقبل في الإمارات، موجهًا رسالة في تغريدة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمؤسسة الشارقة للفنون قائلًا فيها إنه "مع إعلان الإمارات العربية المتحدة عن تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي ما زالت تمارس قمعها وسلبها لحقوق شعبي في فلسطين والشعوب العربية، وانطلاقًا من إيماني بأن الفن ما لم يكن مشتبكًا بالقضايا الإنسانية والعدالة فلا قيمة له، أعلن سحب مشاركتي من معرضكم ‘وجهة نظر ٨‘".

المصدر : مواقع إلكترونية