الحية: إجراءات جديدة في التعامل مع كورونا للتخفيف عن شعبنا مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية

السبت 05 سبتمبر 2020 09:51 م بتوقيت القدس المحتلة

الحية: إجراءات جديدة في التعامل مع كورونا للتخفيف عن شعبنا مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، اليوم السبت، إننا أمام إجراءات جديدة في التعامل مع كورونا نريد أن نخفف ليتحرك أبناء شعبنا ويعملوا ضمن الإجراءات الصحية المطلوبة.

وأضاف الحية في مؤتمر صحفي، أن خلية الأزمة في غزة تتابع مواجهة كورونا بمشاركة كافة القطاعات في غزة وبمساندة قيادة الحركة.

وأوضح أن عدة سياسات اتخذت لمواجهة كورونا واستنفرنا كافة طاقاتنا واتصالاتنا السياسية لرفد المنظومة الصحية والأمنية بكل الطاقات لمواجهة الفيروس.

وتابع:" كانت السياسة المتبعة محاصرة كورونا وتتبع الخارطة الوبائية له، وهناك إلى حد كبير رسم لخارطة المرض وأين تفشى وأين ذهب وهناك الآلاف داخل الخارطة ومعروفون وكلهم أصبحوا الآن موجودين على خارطة محددة المواقع والمنازل والأماكن واتخذنا الإجراءات الكفيلة من حظر التجوال وتقييد الحركة في كل محافظات القطاع".

وأشار الحية إلى أن الخلية توازن بين الخدمة التي نريدها لشعبنا رغم ضعف البنية التحتية للقطاع الصحي وبين إمكانية وضرورة أن يعيش شعبنا بكرامة ويتحرك في المجتمع".

ونوه إلى الذهاب إلى إجراء واضح وهو تخفيف قيود الحركة في مناطق في القطاع وتشديد الحركة ومنع التجوال في مناطق أخرى ثبتت بالواقع أنها موبوءة، مشيرا إلى أن بعض العائلات هناك العشرات أصيبوا بكورونا".

وحذر الحية من الاستهتار والتراخي، مضيفا أنه في حال عدم الالتزام من المواطنين بالإجراءات، سنضطر للتراجع عن تلك الخطوات.

وفي سياق متصل أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، إياد البزم عن تخفيف إجراءات حظر التجوال في محافظة رفح عدا بؤرتين في حي تل السلطان والأخرى في مخيم رفح ستخضعان للإغلاق لوجود إصابات فيهما.

وقال البزم:" تخفيف الإجراءات في خانيونس عدا مناطق التحلية في معن وجورة اللوت وجزء من مخيم خانيونس وحي الأمل ستبقى مغلقة بشكل كامل".

وأضاف:" تخفيف الإجراءات في المحافظة الوسطى ويشمل دير البلح والزوايدة والبريج وجحر الديك، وإغلاق المغازي والنصيرات".

وأوضح البزم :" المناطق المشار إليها بتخفيف الإجراءات تكون وفق ضوابط، التحرك يكون من الساعة 7 صباحا وحتى 8 مساء لتلبية الاحتياجات الأساسية فقط، ويمنع التحرك بعد الساعة 8 مساء بشكل نهائي والتحرك داخل حدود المحافظة دون مغادرتها ويمنع التجمعات في المناطق المخففة، وتبقى المساجد والمدارس والاسواق الشعبية والعامة والاعراس وغيرها ممنوعة كما يمنع التجمع لأكثر من 10 أشخاص في المناطق المغلقة وأكثر من 20 شخص في المناطق المفتوحة ويجب ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي ويعتمد في توصيل الخدمات على شركات التوصيل كما ان المباحث العامة ستراقب تنفيذ هذه الإجراءات".

ونوه إلى أن قرار فصل المحافظات لا يزال ساريا في كل قطاع غزة، وجميع الإجراءات السابقة تبقى في شمال قطاع غزة، كما تبقى في مدينة غزة مع إغلاق حي الصبرة بشكل كامل لوجود عدد كبير من الإصابات، بالإضافة لاستمرار إغلاق حي النصر والشاطئ والشيخ رضوان، مشيرا إلى أن التزام المواطنين بالإجراءات هو المعيار الأساسي في استمرار الحظر".

وفي ذات السياق قال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة إن تزايد الإصابات بكورونا في غزة يصل إلى منحنى خطير خاصة أننا بتنا كل يوم نسجل أكثر من 100 إصابة في غزة حتى وصل خلال الساعات الماضية لتسجيل 110 إصابة.

وأضاف القدرة:" نلمس تماما أن المناطق التي كان بها عدد إصابات أعلى من مناطق أخرى كان التباين واضحا فيها بسبب سلوك المواطنين وتراخيهم في اتباع إجراءات السلامة والوقاية".

وأوضح أن إن وعي المواطن وإدراكه في هذه المرحلة الحساسة هي ركيزة أساسية في كسر حلقات الوباء، مشيرا إلى أن الوزارة أمام التخفيف المدروس، وعلى المواطنين عدم الخروج من المنازل إلا بالتزام إجراءات الوقاية وارتداء الكمامة وغسل اليدين والتباعد وعدم التجمهر في المناطق المغلقة أكثر من 10 أشخاص وفي المناطق المفتوحة أكثر من 20 شخصا.

وطالب كل القطاعات الخاصة والعامة ومقدمي الخدمات اتباع إجراءات السلامة التامة ونؤكد على كافة المواطنين بعدم التجمع والابتعاد عن أي مظهر من مظاهر الازدحام وعدم التنقل بين المحافظات.

المصدر : شهاب