نشطاء يقتحمون مبنى لشركة أسلحة صهيونية في بريطانيا

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 05:47 م بتوقيت القدس المحتلة

نشطاء يقتحمون مبنى لشركة أسلحة  صهيونية في بريطانيا

يواصل نشطاء بريطانيون، منذ يوم أمس، اقتحام مبنى لشركة "إلبيت سيستيمز" الإسرائيليّة، المتخصصة بصناعة الأسلحة.

وطالب النشطاء بإغلاق المصنع، ودهنوا واجهة المبنى بالطلاء الأحمر، تعبيراً عن الضحايا الذي قتلتهم طائرات الاحتلال في غزة ولبنان وغيرها، من الأماكن التي اعتدى عليها جيش الاحتلال.

وينتمى النشطاء المعتصمون داخل مبنى الشركة الإسرائيلية، إلى مجموعة "أكشن فلسطين".

وقالت الناشطة، هدى عموري "لموقع 48": "أسسنا أكشن فلسطين لأن كل الأساليب السابقة لمواجهة الاستعمار استُنفدت، ولأننا تعبنا من القمع الموجه للنشطاء المناصرين لشعب فلسطين".

وتابعت: "كذلك نرى ما يحصل في فلسطين ومدى توغّل نظام الأبارتهايد، وكيف يدعم العالم هذا النظام العنصري، وعلى وجه الخصوص بريطانيا التي تتواطأ مع ذلك منذ 100 عام".

وأشار الموقع، إلى أن الشرطة البريطانية اعتقلت 3 نشطاء كانوا خارج المبنى.

علماً أن الشركة الإسرائيلية، تنتج طائرات دون طيار من طراز: "هيرمز 900" و"هيرمز 450"، التي يعتمد عليها جيش الاحتلال في قصف المباني والاغتيالات واستهداف المدنيين.