عبوة ناسفة تستهدف رتلا للتحالف الدولي شمالي العراق

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 10:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

عبوة ناسفة تستهدف رتلا للتحالف الدولي شمالي العراق

أعلن الجيش العراقي، فجر الثلاثاء، انفجار عبوة ناسفة في رتل لنقل معدات قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، شمالي البلاد.

جاء ذلك في بيان لخلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع العراقية.

وأفاد البيان بـ"تعرض رتل كان ينقل معدات التحالف الدولي المنسحبة من العراق إلى انفجار بعبوة ناسفة بمحافظة صلاح الدين (شمال)".

وأوضح البيان أن "الانفجار تسبب في وقوع أضرار بإحدى مركبات الرتل".

وفي سياق متصل، أدانت الرئاسات الثلاث في العراق (الجمهورية والوزراء والبرلمان)، خلال اجتماع مشترك مساء الإثنين، القصف الصاروخي الذي تتعرض له البعثات الدبلوماسية في البلاد.

واعتبر بيان صادر عن رئاسة الوزراء، تلك الهجمات "اعتداءات آثمة على السيادة الوطنية ومصالح الشعب العراقي".

ومنذ يوليو/ تموز الماضي، زادت وتيرة الهجمات الصاروخية ضد البعثات الدبلوماسية، لا سيما سفارة واشنطن وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين منذ أشهر طويلة.

ورغم تكرارها بكثافة لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات، فيما تتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراءها.

وكانت فصائل مسلحة، بينها "كتائب حزب الله" المرتبطة بإيران، هددت باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية في العراق، إذا لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وصوت البرلمان العراقي في 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد، إثر مقتل قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، رفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، في قصف أمريكي قرب مطار بغداد. -