إشارة للإمارات.. وزير الدفاع الأمريكي يتمسك بتفوق "إسرائيل" العسكري

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 10:28 ص بتوقيت القدس المحتلة

إشارة للإمارات.. وزير الدفاع الأمريكي يتمسك بتفوق "إسرائيل" العسكري

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن الولايات المتحدة ستحافظ على تفوق "إسرائيل" العسكري في الشرق الأوسط، وسط تخوف تل أبيب من حصول أبوظبي على طائرات "إف - 35" الأمريكية.

وأضاف الوزير الأمريكي خلال استقباله نظيره الإسرائيلي بيني غانتس في واشنطن، يوم الثلاثاء: "أريد بادئ ذي بدء أن أقول للجميع إن إحدى الدعائم الأساسية لعلاقاتنا الدفاعية هي الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في المنطقة".

وأردف أن "الولايات المتحدة ملتزمة بذلك، ووزارة الدفاع تحترم هذا الالتزام"، متعهداً "بمواصلة دعم السياسة الأمريكية القديمة القائمة على الحفاظ على أمن إسرائيل".

من جهته، تعهد غانتس بالحفاظ على علاقات دفاعية وثيقة مع الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن هذا الأمر "امتياز، ولكنه أيضاً ضرورة".

وأكمل أن "هذا الأمر مرتبط بالتفوق العسكري النوعي، ولكنه مرتبط أيضاً بتعاوننا المهم"، مبيناً: "نقول دوماً إنه من مصلحتنا أن نشاطركم كل ما يمكننا مشاطركتم إياه، وسنواصل فعل ذلك في المستقبل".

ونفى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أكثر من مناسبة موافقته على بيع تلك المقاتلات إلى أبوظبي، خلال الفترة التي تلت إعلان التطبيع والتوقيع عليه رسمياً.

وسبق أن قالت وكالة "رويترز" الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات تأملان في التوصل إلى اتفاق أولي بشأن صفقة بيع مقاتلات "إف -35" إلى الدولة الخليجية بحلول ديسمبر المقبل.

ونقلت الوكالة عن مصادر (لم تسمها) أن الإدارة الأمريكية تدرس "كيفية صياغة الاتفاق دون إثارة اعتراضات إسرائيلية".

وأوضحت أن المفاوضات الجارية تهدف إلى التوصل إلى اتفاق أولي قبل احتفال الإمارات بعيدها الوطني، في الثاني من ديسمبر المقبل.

ومنتصف الشهر الجاري، قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد سراً لدولة الإمارات بشأن صفقة بيع مقاتلات متطورة وطائرات مسيَّرة (درون) تنفذ ضربات مميتة.

وأوضحت أن الإمارات تعتقد أن "اتفاق التطبيع من المفترض أن يكون قد أزال أي عقبات أمام إتمام هذه الصفقة".

وتضمن واشنطن حصول "إسرائيل" على أسلحة أمريكية أكثر تقدماً من الدول العربية؛ لتمنحها ما تصفه بـ"التفوق العسكري النوعي" على جيرانها.

وفي 15 سبتمبر الجاري، وقّعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع مع "إسرائيل" في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

المصدر : مواقع إلكترونية