إصابات واعتقالات للاحتلال في الضفة الغربية

الخميس 24 سبتمبر 2020 09:42 ص بتوقيت القدس المحتلة

إصابات واعتقالات للاحتلال في الضفة الغربية

أصيب شاب واعتقل آخران، اليوم الخميس، إثر مداهمات واقتحامات للاحتلال بأنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

ففي أريحا، أصيب شاب برصاص الاحتلال الحي، الليلة، في منطقة البطن قرب مخيم عين السلطان شمال مدينة أريحا.

وأفادت مصادر محلية، بأن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند الشارع الرئيسي المحاذي لمنزل شهوان الذي حوله الاحتلال عنوة إلى "كنيس" في مخيم عين السلطان.

وأطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز في المنطقة، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في منطقة البطن.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، فلسطينيين اثنين من محافظتي رام الله والخليل بالضفة، عقب اقتحام وتفتيش منازل عائلاتهم والعبث بمحتوياتها.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مصطفى الرمحي، من منزله في مخيم الجلزون للاجئين شمالي محافظة رام الله.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال دهمت بلدات: "كفر مالك وسلواد شمال شرقي رام الله، وكفر قدوم شرقي قلقيلية"، ما أدى لاندلاع مواجهات، دون الإبلاغ عن اعتقالات أو إصابات.

وأفاد الناشط الإعلامي محمد عوض، أن قوات الاحتلال دهمت بلدة بيت أمر شمالي الخليل، واقتحمت منزل إبراهيم أبو مارية وفتشته وعبثت بمحتوياته، قبل أن تعتقل نجله الأسير المحرر عبد الله (21 عامًا).

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم العروب للاجئين شمالي الخليل، واستولت على كاميرات مراقبة من إحدى الشركات في المخيم.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار الليلة الماضية على شابين قرب مدخل قرية كفر مالك شرق رام الله، أحدهما جروحه بين المتوسطة والخطيرة، وجرى نقلهما للعلاج بمستشفيات الداخل المحتل.

المصدر : وكالات