حماس تعقب على جريمة قتل الصيادين برصاص الجيش المصري

السبت 26 سبتمبر 2020 07:05 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس تعقب على جريمة قتل الصيادين برصاص الجيش المصري

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، بشدة استهداف الجيش المصري بالرصاص الحي للصيادين في عرض بحر محافظة رفح، فجر يوم أمس، ما أدى إلى استشهاد الشقيقين، الصياد محمود محمد الزعزوع، والصياد حسن محمد الزعزوع، وإصابة الشقيق الثالث ياسر محمد الزعزوع واعتقاله.

وأكدت الحركة في بيان صحفي، على أنه لا يوجد أي مبرر لتكرار هذا التعامل العنيف مع الباحثين عن قوت أولادهم ولقمة عيشهم في ظل الحصار الصهيوني المطبق والخانق على سكان قطاع غزة.

وتقدمت بخالص العزاء والمواساة إلى عائلة الزعزوع، مؤكدةً على رفضها القاطع لهذه السياسات الخطيرة، مطالبةً السلطات المصرية بالإسراع في التحقيق في هذا الحادث الأليم وضمان عدم تكراره.

وقالت في ختام بيانها إن الواجب القومي والديني والإنساني يتطلب من الجميع العمل على إنهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة المحاصر.

وفي وقت سابق اليوم، أكدت مصادر لوكالة شهاب، استشهاد صيادين شقيقين وإصابة ثالث برصاص الجيش المصري جنوب بحر رفح جنوبي قطاع غزة، صباح أمس.

وقالت المصادر، إن السلطات المصرية ستسلم جثمان الشهيدين حسن ومحمود الزعزوع فيما أصيب الصياد الثالث ياسر الزعزوع بجراح، وسيتم تسليم جثماني الشهيدين الساعة الرابعة عصرًا عبر معبر رفح.

من جهته، قال نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، إن النقابة قررت إغلاق بحر قطاع غزة حتى عصر الاثنين، وذلك احتجاجاً على الممارسات المصرية بحق الصيادين.

المصدر : شهاب