على السلطة التحرك..

الجهاد لشهاب: المقاومة سترد في حال استشهد الأسير الأخرس وسيدفع الاحتلال الثمن

السبت 10 أكتوبر 2020 06:50 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد لشهاب: المقاومة سترد في حال استشهد الأسير الأخرس وسيدفع الاحتلال الثمن

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسـلامي داود شهاب، اليوم السبت، أن رسالة المقـاومة الفلسطينية واضحة بأنها لن تترك الأسرى وحيدين وستدافع عنهم بكل ما أتت من قوة.

وقال القيادي في الجهاد، خلال حديث لوكالة شهاب، إن المقـاومة الفلسطينية تقف داعمة وخلف الأسير المضرب ماهر الأخرس وفي حال استشهد سيدفع الاحتلال ثمن هذه الجريمة التي لن تمر دون رد.

وأضاف شهاب، أن خيارات المقـاومة مفتوحة في الرد على جرائم الاحتلال ونتمنى أن يتعافى الأسير ماهر الأخرس وأن ينتصر ويعود لأهله سالما معافى.

ولفت الى أن السلطة لم يكن لديها أي موقفا حتى اللحظة بخصوص الأسير المضرب ماهر الأخرس ولم تتحرك على الصعيد الدولي.

وطالب السلطة بالتحرك ومخاطبة الجهات الدولية والعمل على مواجهة سياسة الاعتقال الاداري المسلط على الشعب الفلسطيني وقيادته، متسائلاً: ماذا تفعل السفارات الفلسطينية في الخارج اتجاه قضايا الأسرى وعلى رأسها قضية الأسير المضرب ماهر الأخرس؟

كما تسائل القيادي في حركة الجهاد، أنه هل يعقل ألا تنظم القيادة الموحدة للمقــاومة الشعبية أي فعالية مناصرة للأسير ماهر الأخرس؟

وشدد شهاب، على أن سقف مطلبنا كفصائل فلسطينية هو ما يطلبه الأسير المضرب ماهر الأخرس "الحرية بين أهله وأبنائه".

وبين أنه "تابعنا الوضع الصحي للأسير المضرب ماهر الأخرس خاصة بعد اكتشاف حالة كورونا بالغرفة التي تجاوره هذا الأمر قيد النقاش وقيد اتصال مع كل الجهات المعنية".

وأوضح شهاب، أنه "ننتظر بشارة في القريب العاجل بأن يتحرر الأسير ماهر الأخرس وأن يكون بين أهله وأبنائه"، مخاطبًا زوجة الأسير ماهر الأخرس، "نعدكم بأن نقوم بدورنا ولن نخذلكم ولن نخذل أسيرنا أبو إسلام".

وناشد العالم والمؤسسات الحقوقية والدولية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتحرك العاجل والضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الأسير المضرب ماهر الأخرس.

وأشار الى أن الاعتقال الإداري كابوس وسيف مسلط على الأسرى والأسير ماهر الأخرس يخوض معركة الحرية بأمعائه الخاوية رفضا لهذه السياسة.

المصدر : شهاب