حزب الله وحركة أمل يطالبان بإعادة تشكيل الوفد اللبناني: يمثل تسليماً بالمنطق الإسرائيلي

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 09:35 ص بتوقيت القدس المحتلة

حزب الله وحركة أمل يطالبان بإعادة تشكيل الوفد اللبناني: يمثل تسليماً بالمنطق الإسرائيلي

قبيل ساعات قليلة على بدء المفاوضات بشأن ترسيم الحدود بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي في مقرّ الأمم المتحدة في الناقورة جنوبي لبنان، أصدرت قيادتا "حركة أمل"، و"حزب الله"، فجر اليوم الأربعاء، بياناً، هاجما فيه تشكيلة الوفد اللبناني المفاوض، وطالبا بالعودة فوراً عن هذا القرار، وإعادة تشكيل الوفد اللبناني بما ينسجم مع اتفاق الإطار الذي أعلنه رئيس مجلس النواب نبيه بري مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وبحسب البيان المفاجئ والمتأخّر من حيث توقيته، باعتبار، أنّ أسماء الوفد اللبناني ظهرت إلى العلن قبل أيام واجتمع رئيسه والأعضاء مع قائد الجيش العماد جوزيف عون، والرئيس ميشال عون، أكدت قيادتا "حركة أمل" و"حزب الله"، أنّ اتفاق الإطار الذي أعلنه بري، حول مفاوضات ترسيم الحدود قد أكد في مقدمته على الانطلاق من تفاهم إبريل/نيسان عام 1996 ومن القرار 1701، واللذين على أساسهما تعقد اجتماعات دورية بين ضباط عسكريين حصراً، وبالتالي، فإنّ تشكيل الوفد اللبناني بالصيغة التي وردت وضمنه شخصيات مدنية مخالف لاتفاق الإطار ولمضمون تفاهم إبريل.

وأضاف البيان، إن موقف الحركة والحزب، وانطلاقاً من التزامهما بالثوابت الوطنية ورفضهما الانجرار إلى ما يريده العدو الإسرائيلي من خلال تشكيلته لوفده المفاوض والذي يضمّ بغالبيته شخصيات ذات طابع سياسي واقتصادي، يعلنان رفضهما الصريح لما حصل، واعتباره يخرج عن إطار قاعدة التفاهم الذي قام عليه الاتفاق، وهو ما يضرّ بموقف لبنان ومصلحته العليا، ويشكل تجاوزاً لكل عناصر القوة لبلدنا، وضربة قوية لدوره ولمقاومته وموقعه العربي، ويمثل تسليماً بالمنطق الإسرائيلي الذي يريد أي شكل من أشكال التطبيع.

وأوحت أوساط "الثنائي الشيعي"، قبل أن يصدر البيان الرسمي، بأنّ الامتعاض أتى نتيجة التفاصيل المذكورة، والوفد الإسرائيلي الكبير المتمكّن من المفاوضات، وألمحت إلى إمكان تأجيل المفاوضات التي تنطلق اليوم.

ويضم الوفد اللبناني، العميد الركن الطيار بسام ياسين، رئيساً، العقيد الركن البحري مازن بصبوص، عضو هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان وسام شباط، والخبير نجيب مسيحي، أعضاءً، تبعاً لما أعلن الرئيس اللبناني، في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المصدر : مواقع إلكترونية