مستشار بن زايد السابق يثير الجدل لانتقاده عرض إماراتي إسرائيلي

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 09:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

مستشار بن زايد السابق يثير الجدل لانتقاده عرض إماراتي إسرائيلي

عاد الأكاديمي الإماراتي والمستشار السابق لولي عهد أبوظبي، عبد الخالق عبد الله، ليثير الجدل مرة أخرى، بعد انتقاده لظهور فتاتين؛ إماراتية وإسرائيلية، تحملان علم البلدين فوق ناطحة سحاب بمدينة دبي.

وقال عبد الله في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "صورة أثارت الكثير من الجدل، وهذه رسالة عتب إلى بنت الإمارات ساره: غير صحيح أن الكل في الإمارات يؤيدك في هذه الإطلالة".

وتحدث عبدالله عن انتهاكات "إسرائيل" ضد الفلسطينيين قائلاً: "ثم هل سألت روني عن قمع الاحتلال الإسرائيلي اليومي ضد شعب فلسطين، فقد كان الأولى صورة بعلم فلسطين للتعبير عن تضامنك مع الحق. فهناك حق وهناك باطل، وفلسطين هي الحق".

وكان ملفتاً في الأمر حديث عبد الله عن فتاة تدعى سارة، وهي الإماراتية، لكن الصحف العبرية قالت إن اسمها نوره العوضي، والتقطت صورة مع الإسرائيلية روني جونين، قبالة برج خليفة بدبي.

وتعود قصة الصورة التي كتب عنها عبدالله، إلى مطلع شهر أكتوبر الجاري، حيث قالت نورة الفتاة التي ظهرت في الصورة، وهي أول فتاة إماراتية تظهر على شاشة التلفزيون الإسرائيلي، وناشطة في مجال التطبيع، إنها كانت تشارك في "ندوة عن السلام، وطلب مدير الندوة منا كشباب تسهيل عملية السلام".

ووقَّعت الإمارات والبحرين و"إسرائيل"، منتصف سبتمبر الماضي، اتفاقاً لتطبيع العلاقات برعاية أمريكية، وذلك وسط تنديد عربي وإسلامي واسع.

المصدر : مواقع إلكترونية