الجهاد تعلق على حادثة مسجد "الأنصار" شرق خانيونس.. ماذا قالت؟

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 12:54 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد تعلق على حادثة مسجد "الأنصار" شرق خانيونس.. ماذا قالت؟

عبرت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، عن أسفها ورفضها الشديدين للحادث الذي وقع فجرًا في مسجد الأنصار شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان صحفي، إننا نعرب عن اعتذارنا وأسفنا للمصلين في المسجد وأهالي الحي ولعموم الرأي العام، مؤكدةً على أن "ما حدث هو تصرف غير مسؤول، وأن الحدث برمته قيد المتابعة والمعالجة داخل الأطر الحركية والتنظيمية ومع الجهات ذات العلاقة، وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة لمحاسبة كل من تسبب في الحادث وأسبابه".

وأضافت أن الحركة في محافظة خانيونس بمتابعة الأمر وعمل كل ما يلزم احقاقا للحق وارضاءً لأهلنا.

وشددت على أن حركة الجهاد الإسلامي "سبقى دوماً كما عهدنا أبناء شعبنا صمام أمان للسلم الأهلي والمجتمعي، وسنحمي طهارة السلاح الذي يحمله مجاهدونا لمقاومة العدو والرد على جرائمه وعدوانه".

وفي وقت سابق اليوم، أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، أنها تتابع ما وقع من اعتداء مجموعة مسلحة على المصلين في مسجد "الأنصار" شرق خانيونس جنوب قطاع غزة أثناء صلاة فجر اليوم، مشيرة إلى أن الأجهزة المختصة فتحت تحقيقاً في الحادث.

وشددت الوزارة في بيان صحفي، أنه لا أحد فوق القانون، وأنها لن تسمح بتهديد أمن واستقرار المواطنين، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدين.

وكان مجموعة من المسلحين اقتحمت مسجد "الأنصار" شرقي خانيونس واعتدت على المصلين واختطفت اثنين منهم، وسط إطلاق للرصاص في الأجواء.

المصدر : شهاب