فصائل المقاومة تدين فض السلطة اعتصامات تضامنية مع الأسير الأخرس بالضفة

الأربعاء 14 أكتوبر 2020 01:58 م بتوقيت القدس المحتلة

فصائل المقاومة تدين فض السلطة اعتصامات تضامنية مع الأسير الأخرس بالضفة

أدانت فصائل المقاومة الفلسطينية وبشدة ما قامت به أجهزة أمن السلطة من اعتداء آثم على المعتصمين داخل مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدن جنين ورام الله وطولكرم بالضفة الغربية المحتلة مساء أمس الثلاثاء.

وقالت الفصائل في بيان صحفي: في ظل أجواء المصالحة الإيجابية والحديث عن القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية ضد الممارسات الصهيونية ضد الأرض والإنسان الفلسطيني، تصر الأجهزة الأمنية على المضي بسلوكها اللاوطني متجاوزة الكل الوطني وتقوم بقمع المعتصمين والمتضامنين مع الأسرى.

وأكدت أن فض الاعتصام الداعم للأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، واستخدام القوة مع المعتصمين والاعتداء عليهم بالضرب والسحل عمل مرفوض ويخدم مصالح الاحتلال في إخماد الصوت الداعم لإضراب الأسير الأخرس.

واعتبرته أن تزامن هذا الاعتداء مع دخول إضراب الأسير الأخرس يومه الثمانين، والتدهور الخطير الذي طرأ على صحته وتنكر الاحتلال لمطالبه العادلة يثبت أن السلطة مازالت تمارس التعاون الأمني البغيض بكل حذافيره على أرض الواقع.

وأضافت أنه "كان الأولى بالسلطة والتى لم نسمع من قادتها صوت واحد يدعم أو يساند أو يتحرك من أجل الأسير ماهر الأخرس أن تقوم بالضغط على الاحتلال من أجل حل قضية الاسير الأخرس وليس قمع وسحل المعتصمين معه".

ودعت الفصائل أبناء شعبنا لأكبر حملة دعم وإسناد للأسير ماهر الأخرس وكافة أسرانا الأبطال، مطالبة المؤسسات الدولية والحقوقية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته والإفراج عنه.