مصر.. "فتاة المعادي" حاولت منع شبان من التحرش بها فقتلوها دهسا

الخميس 15 أكتوبر 2020 09:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

مصر.. "فتاة المعادي" حاولت منع شبان من التحرش بها فقتلوها دهسا

تمكنت الأجهزة الأمنية بالعاصمة المصرية القاهرة، الأربعاء، من ضبط سائق السيارة المستخدمة في حادث سحل وقتل "فتاة المعادي" بمنطقة المعادي، وتكثف جهودها لضبط باقي الجناة.

ولقيت فتاة مصرية مصرعها في منطقة المعادي جنوبي القاهرة، أمس الثلاثاء، إذ تبين من التحريات أن المجني عليها كانت تسير بالشارع، وحاول مجهولان يستقلان سيارة الإمساك بحقيبة يدها ومضايقتها كنوع من التحرش بها، فسقطت الفتاة على الأرض، وماتت دهسًا.

وكان قسم شرطة المعادي قد تلقى بلاغًا من الأهالي بوجود جثة لفتاة في العقد الثالث من العمر بأحد الشوارع، وانتقلت أجهزة الأمن إلى مكان الحادث، وعُثر عليها مصابة بكسور وجروح بالجسد.

وبتفريغ الكاميرات تبين أنه أثناء سير المجني عليها بالشارع قام مجهولان بمضايقتها والتحرش بها لفظيا، كما حاول أحدهم الإمساك بها، وعلقت حقيبة يدها بسيارتهما، ما أدى إلى سقوطها على الأرض، وسحلها بالشارع، ووفاتها.

وقامت النيابة العامة المصرية بتشريح جثة الضحية لبيان أسباب الوفاة وملابساتها، وتسليمها لذويها لدفنها.

وأفاد شهود عيان أنهم شاهدوا سيارة ملاكي (خاصة) تمر مسرعة بعد أن تعلقت حقيبة الضحية في "مرايا" السيارة، مما أدى إلى سحلها لقرابة 15 مترا، بعدها سقطت على الأرض.

وأكد الشهود أن الفتاة سقطت تحت عجلات السيارة، وتم نقلها إلى المستشفى وفارقت الحياة.

بدورها، شددت دار الإفتاء المصرية على ضرورة ردع التحرش والمتحرشين.

وقالت الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، مساء الأربعاء، إن التحرش جريمة نكراء.

وأضافت "المتحرشون بالقول أو الفعل مجرمون مستحقون للعقوبة المشددة في الدنيا والآخرة".

كما عبر مغردون على موقع تويتر عبر وسم "فتاة المعادي" عن غضبهم من انعدام الأمن للفتيات في الشوارع المصرية.

المصدر : وكالات