غانتس يبحث تشكيل لجنة تحقيق بقضية الغواصات

الخميس 15 أكتوبر 2020 03:18 م بتوقيت القدس المحتلة

غانتس يبحث تشكيل لجنة تحقيق بقضية الغواصات

قال وزير الحرب الإسرائيلي ورئيس الحكومة البديل، بيني غانتس، إنه يفحص إمكانية فتح لجنة تحقيق في قضية الغواصة، معتبرا أنها "قضية خطيرة وتستحق الفحص"، مشيرا إلى ضرورة التأكد من فاعلية لجنة من هذا القبيل قبل إقامتها.

جاءت تصريحات في مقابلة أجراها للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، اليوم الخميس؛ وذلك في أعقاب الكشف عن الإفادة التي قدمها المدير العام السابق لوزارة الحرب الإسرائيلية، دان هرئيل، للمحكمة الإسرائيلية العليا، في هذا الشأن.

يذكر أن قضية الغواصات تتعلق باتصالات بين حكومة الاحتلال وشركة بناء السفن الألمانية "تيسنكروب"، وفي مركزها صفقتين بمبلغ ملياري يورو.

ووفقا للشبهات، فإن ضباطا إسرائيليين كبار وموظفين حكوميين ومقربين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، حصلوا على رشاوي من أجل تنفيذ الصفقتين.

وجاء في تصريح هرئيل للعليا بأنه "كان لدي انطباع بأن هناك مصلحة ليست واضحة لي على وجه التحديد، وراء مبادرة الشراء هذه" وأضاف أن "نتنياهو طرق على الطاولة مطالبا بشراء غواصة سابعة".

وقال غانتس إن "علينا الاستماع بتمعن لما نُشر مؤخرا، وفحص إذا كانت المستجدات تدفعنا باتجاه فتح تحقيق"؛ وأضاف أن "ما يمكن عمله داخل مؤسسة الأمن مقيد بما يسمح عمله داخل المؤسسة الأمنية. ومع ذلك، أعرف البند الذي يتيح لي إجراء فحص وتشكيل لجنة تحقيق داخل الوزارة".

وأضاف غانتس "أنا أفحص إمكانية تشكيل لجنة لفحص قضية الغواصات". واستطرد "أنا أفحص فاعلية مثل هذه اللجان، هذا الأمر بالتأكيد يمثل خطوة قد أتخذها بالفعل". وتابع غانتس، متجنبا الخوض في تفاصل القضية "لا يعقل أنه منذ سنوات طويلة، علمية اتخاذ القرارات الإستراتيجية تتم دون استشارة الأطراف المهنية".

وأضاف غانتس "سنفحص إذا تتيح التفاصيل التي نشرت مؤخرا في هذا الشأن فتح لجنة تحقيق داخلية في وزارة الأمن، أن أدرس الخطوات التي يمكن اتخاذها في هذا الشأن".

المصدر : شهاب