قناة عبرية: السودان قرر تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".. ومجلس السيادة ينفي

الخميس 15 أكتوبر 2020 04:25 م بتوقيت القدس المحتلة

قناة عبرية: السودان قرر تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".. ومجلس السيادة ينفي

قالت قناة i24news" العبرية، اليوم الخميس، إن مجلس السيادة السوداني قرر تطبيع العلاقات مع "اسرائيل" وقبول العرض الأمريكي.

وأضافت القناة نقلاً عن مصادرها، أن مجلس السيادة السوداني قرر في اجتماع عقد مساء أمس الأربعاء الموافقة على تطبيع العلاقات مع "اسرائيل"، ودار نقاش صعب في الجلسة لكن في النهاية اتخذ المجلس القرار.

ومن جهته، نفى مصدر مطلع في مجلس السيادة الانتقالي بالسودان صحة ما يتردد عن أن المجلس ناقش، قضية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، أو سيناقشها خلال اجتماعه الخميس.

وقال المصدر، لوكالة الأناضول، إن "هناك اجتماعا لمجلس السيادة الخميس، لكن ليس على أجندة الاجتماع موضوع التطبيع مع إسرائيل"، مشددًا على أن "اجتماع المجلس الخميس ليست له علاقة بإسرائيل من قريب أو بعيد".

وأضاف أن "المجلس لم يعقد أي اجتماع الأربعاء لمناقشة قضية إسرائيل، ودوره في قضية التطبيع هو التشاور مع الحكومة التنفيذية".

وكانت وسائل اعلام عربية أفادت في وقت سابق بأن الولايات المتحدة أمهلت السودان 24 ساعة حتى بقدم لها جوابا بشأن العرض الذي قدم للخرطوم بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب مقابل تطبيع علاقات كاملة مع اسرائيل.

وكانت وسائل اعلام عبرية، أفادت الشهر الماضي أنه من المتوقع أن يجتمع رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان خلال أسابيع لدفع تطبيع العلاقات.

قالت وسائل اعلامية سودانية إن النظام السوداني في حالة انقسام بشأن التطبيع مع "اسرائيل"، في حين أن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وعدد من أعضاء المجلس وأعضاء في الحكومة يؤيدون التطبيع، بينما أعضاء الأحزاب السياسية والوزراء والمواطنين، من بينهم أيضا رئيس الحكومة عبد الله حمدوك يعارضونه.

في الولايات المتحدة لم يعقبوا على موضوع المهلة الممنوحة، لكن مصادر سودانية قالت إنه من الممكن أن اقتراب موعد الانتخابات تدفع ادارة ترامب بالإصرار على تحقيق انجاز ديبلوماسي اضافي، ولذلك تبذل جهود في محاولة لتحريك المفاوضات التي بدأت الشهر الماضي في الامارات.

المصدر : شهاب