في 24 مدينة إسبانية... تظاهرات للمطالبة بمحاكمة الملك السابق الهارب للإمارات

الأحد 18 أكتوبر 2020 05:50 م بتوقيت القدس المحتلة

في 24 مدينة إسبانية... تظاهرات للمطالبة بمحاكمة الملك السابق الهارب للإمارات

انطلقت تظاهرات في 24 مدينة إسبانية، اليوم الأحد، للمطالبة بمحاكمة الملك السابق خوان كارلوس الذي غادر إسبانيا وسط حالة من الجدل.

وخلال التظاهرات لوح المحتجون المؤيدون للنظام الجمهوري برايات ترمز إلى الجمهورية بالألوان الأحمر والأصفر والأرجواني، بحسب وكالة "رويترز".

المشاركون في مسيرة لدعم وحدة إسبانيا في ساحة كولومبس في مدريد، فبراير/ شباط 2019 وتم تنظيم هذه الفعالية من قبل الحزب الشعبي مواطنون وحزب فوكس (VOX )، في أعقاب الاستياء الجماعي من الحوار السياسي مع حكومة كتلونيا.

ويعيش العاهل السابق (82 عاما) في الإمارات منذ مغادرته إسبانيا في أغسطس/ آب لتفادي التسبب في مزيد من الحرج لابنه الملك فيليبي السادس.

المُعلم المتقاعد خوان موريو (74 عاما)، الذي انضم لمئات المتظاهرين في أشبيلية، قال "نحن هنا لنطالب بمحاكمة الملك السابق الفاسد وللمطالبة بنظام جمهوري".

ومع أنه ليس قيد تحقيق رسمي فمن الممكن أن يصبح خوان كارلوس هدفا لتحقيقين بإسبانيا وسويسرا بخصوص مزاعم فساد تتعلق بعقد لمد خط للسكك الحديدية للقطارات الفائقة السرعة في السعودية بقيمة 6.7 مليار يورو (6.1 مليار جنيه إسترليني) فازت به شركات إسبانية.

ويدرس ادعاء المحكمة العليا في إسبانيا ما إذا كان سيوسع نطاق تحقيق فساد في عقد خط السكك الحديدية ليشمل خوان كارلوس بشكل رسمي.

ولم يصدر تعليق علني من الملك السابق لكن محاميه خافيير سانتشيث قال إنه تحت تصرف النيابة إذا لزم الأمر.

وأظهر استطلاع للرأي نُشر يوم الاثنين الماضي لصالح (بلاتفورم إندبندنت ميديا)، وهي مجموعة من الصحف اليسارية، أن 40.9 في المئة من الإسبان يفضلون إلغاء الملكية وإقامة جمهورية، بينما قال 34.9 في المئة إنهم يؤيدون العائلة الملكية وقال 24.2 في المئة إنهم لا يعرفون.

وكان استطلاع آخر نُشر في أغسطس/ آب لصحيفة (إيه.بي.سي) الموالية للنظام الملكي قد أظهر أن 33.5 في المئة يؤيدون الجمهورية و56 في المئة يفضلون الملكية بينما قال ستة في المئة إنهم لا يعرفون و4.1 في المئة إنهم ولا يبالون.